نيروبي 30-5-2022(سونا)- بدأت  اليوم الورشة التدريبية للصحفيين بفندق الهيلتون بنيروبي ، بهدف  التعريف بأهمية دور الصحافة في نقل ونشر أهميه حماية الأسماك والاقتصاد بدول إيقاد .

وقدم الدكتور بروفيسور ايشيتي خبير الأسماك ومسئول ملف الاقتصاد الأزرق،  خلفية تعريفية عن الاقتصاد الأزرق بإيقاد ونشأته في الربع الأول من عام 2019 بعد المؤتمر العالمي بنيروبي للاقتصاد الأزرق . كما أطلقت إيقاد دراسة في جميع الدول الأعضاء حول مساهمة الاقتصاد الأزرق في المنطقة، مشيرا إلى أنه سيتم تنفيذ استراتيجية الاقتصاد الأزرق ومطابقتها مع استراتيجية تعبئة الموارد الحالية ،  مضيفا أن هناك مشروعين قيد التنفيذ ، مشروع دعم تطوير الاستخدام المستدام وإدارة اثنين من مصائد الأسماك لنهر باور أكوبو سوبات التي سيتم تنفيذها في ثلاث سنين ، ومشروع تعزيز الاقتصاد الأزرق بدول إيقاد الساحلية، مؤكدا أنه إذا ما تم اتباع خطة الاقتصاد الأزرق يمكن التقليل من أضرار التلوث البحري ، ذاكرا أن الاقتصاد الأزرق له عدة مؤهلات ولكن يفتقر للتنظيم والقانون لتطبيقه بفعالية كما تحدث عن مخاطر الجفاف التي تعاني منها دول إيقاد كل عام بسبب تغير المناخ.

وتناول آندي خبير العلاقات العامة  ببرنامج حماية الأسماك  أهمية البرنامج كأحد المشاريع الحالية مع إيقاد ، حيث تمثل الثروة السمكية للدول عاملا اقتصاديا مهما ، لكن هذه الثروة ليست مستخدمة بطريقة مستدامة و مستغلة بطريقة مفرطة في بعض الدول دون قوانين مثل سمك التونا الأصفر بالمحيط الهندي مما يجعلها قابلة للانقراض .

كما تضمنت الورشة تدريب الصحفيين بطرق أكثر إيجابية من خلال النظر للحلول دائما

الجدير بالذكر أنه بنهاية الورشة سيتمكن الصحفيون من رفع الوعي عن الاقتصاد الأزرق بدول ايقاد

أخبار ذات صلة