الفوله31-5-2022(سونا)- أكد والي ولاية غرب كردفان المكلف خالد محمد أحمد جيليه اكتمال الترتيبات لترسيم الحدود بين محليتي السنوط والنهود، مشيرا إلى التزام حكومة الولاية بكل ما يليها من واجبات في سبيل إنجاح وإكمال عملية الترسيم.

جاء ذلك لدى ترؤس والي ولاية غرب كردفان الاجتماع المشترك للجنة الأمن مع وفد المفوضية القومية للحدود برئاسة اللواء معاش مكي بشير الباهي الأمين العام للمفوضية القومية للحدود بحضور العميد ركن مهندس معاذ محمد الأمين رئيس اللجنة الفنية لترسيم الحدود بين السنوط والنهود . وتناول الاجتماع الترتيبات الإدارية والفنية المتعلقة ببداية عملية الترسيم الأسبوع القادم،وأكد أن عدم اكتمال عملية ترسيم الحدود بين السنوط والنهود يُعدُ أحد عقبات قيام مؤتمرات الصلح بين مكونات المحليتين في الفترة السابقة. من جهته قال اللواء الركن معاش بشير مكي الباهي الأمين العام للمفوضية القومية للحدود إن الهدف من زيارة الولاية الاطمئنان على الترتيبات الأمنية والإدارية الخاصة بترسيم الحدود بين محليتي السنوط والنهود حتى تتمكن اللجنة الفنية من بداية عملها وفق التقرير الذي رفعته سابقاً . وأبان أن مفوضية الحدود وقفت على الحالة الأمنية التي تمرُ بها الولاية من خلال التنوير الذي قدمته لجنة الأمن  . وأوضح أن تأخر اللجنة في تنفيذ مهامها في المواقيت المحددة لأجل التجويد والتدقيق واتباع المهنية والعلمية في الترسيم، مشيراً لمتابعة واهتمام المجلس السيادي بالحالة الأمنية بولاية غرب كردفان ،مشيدا بالتزام حكومة الولاية بتوفير كافة احتياجات عمل اللجان الفنية الأمنية واللوجستية .

أخبار ذات صلة