الخرطوم 31-5-2022 (سونا)- أقرّ والي الخرطوم المكلف الأستاذ أحمد عثمان حمزة بالتقصير الرسمي تجاه شريحة المعاقين رغم وجود القوانين والسياسات والاستراتيجيات الداعمة للأشخاص ذوي الاعاقة، وتعهد بعقد لقاءات خاصة مع كل شريحة للوقوف على قضاياها ومطالبها.

ووعد بتخصيص دار لكل شريحة لممارسة أنشطتها وإستعرض عدد من إستحقاقاتهم على مرآعاتهم في تصميم المباني والطرق وتوفير المعينات التي تمكنهم من ممارسة حياتهم فضلا عن تخصيص وظائف لهم ضمن الميزانيات السنوية .

جاء ذلك خلال مخاطبته اليوم بفندق القراند مبادرة الخرطوم الداعمة للأشخاص ذوي الإعاقة والتي ضمت إتحاد المكفوفين اتحاد الإعاقة الذهنية واتحاد المعاقين حركياً واتحاد الصم .

أحمد آدم بخيت وزير التنمية الاجتماعية الاتحادي إستعرض سياسية واستراتيجية الدولة تجاه شريحة المعاقين مشيدا باهتمام ولاية الخرطوم بشريحة المعاقين، وتعهد بإنزال قرارات وسياسات الدولة الداعمة لقطاع المعاقين لارض الواقع .

وكشف عن مشاركته في المؤتمر الدولي الذي سينعقد بنيويورك لاستعراض سياسات الدول تجاه هذه الشريحة ومن بينها تجربة السودان فضلا عن الوقوق على تجارب الدول والاستفادة منها.

كما خاطب المبادرة مدير عام وزارة التنمية الاجتماعية الاستاذ صديق حسن فرينى مستعرضا علاقة الوزارة بهذه الشرائح والدعم والشراكات والمشروعات المشتركة معلنا أن عدد المعاقين المسجلين ٣٤ ألف معاق وانه لابد من الاستماع اليهم واداراجهم ضمن الخطط والمشروعات وحل قضاياهم.

كما تضمنت المبادرة معرضاً مصاحباً لابداعات ومنتجات المعاقين بجانب نماذج للتدريب على المهن باستخدام التقانات الحديثة.

أخبار ذات صلة