الخرطوم 31-5-2022( سونا ) - أكدت الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية د . منى علي محمد احمد   أن المجلس يولي أمر التنوع الحيوي اهتماما خاصا  ويضعه في سلم أولوياته باعتباره عنصرا أساسيا في الحياة ويحفظ التوازن البيئي  .

وابانت لدى مخاطبتها اليوم ختام الورشة التدريبية لرصد التنوع الحيوي باكاديمية العلوم المالية والمصرفية أن الموقع الجغرافي للسودان واقاليمه المختلفة ساهم في وجود تنوع حيوي ثر ومتفرد في بيئاته المختلفة مما يستوجب المحافظة عليه وتنميته.

ودعت لضرورة وجود قاعدة بيانات عريضة لمفردات التنوع الحيوي تضم كافة الجهات المختصة  للمساهمة في تنمية الإقتصاد والسياحة ووضع الخطط واثراء البحث العلمي وصنع القرار لحفظ التنوع الحيوي  بكافة أشكاله وانماطه، ومن ثم قامت بتوزيع الشهادات التدريبية على عشرون مشاركا من الجهات الحكومية والأكاديمية الذين تبنوا عددا من التوصيات على رأسها حث الجهات المعنية للإسراع في المصادقة على بروتوكول ناغويا لضمان سيادة الدولة على مواردها الوراثية بجانب تسجيل ملكية الأصناف والمعارف التقليدية وإنشاء بنوك لحفظ الجينات وحبوب اللقاح النباتية وحماية الأنواع المهددة بالانقراض والتوسع في إنشاء المتاحف والمحميات الطبيعية.

كما أكد المشاركون مجلس البيئةعلى أهمية وجود برنامج ونظام دائم لرصد ومراقبة التنوع الحيوي والاهتمام بتدريب  الكادر البشري وزيادة التشبيك لتطوير مقدرات السودان في مجال صون التنوع الحيوي .

أخبار ذات صلة