الخرطوم 3-6-2022(سونا)-أعلن المجلس القومي للأدوية والسموم عن وضع خطة تنفيذية لمدة ثلاثة سنوات لتطوير الصناعة الوطنية للأدوية بالبلاد ليصبح لها دور كبير في الوفرة الدوائية.  

وأكد وزير الصحة الإتحادي المكلف د.هيثم محمد إبراهيم  لدى اجتماعه مع مصنعي الأدوية أمس بالقاعة الكبرى بوزارته على أهمية التصنيع الدوائي المحلي والاستثمار في هذا القطاع لسد الفجوات بجانب الاستيراد لافتا إلى العمل على دعم المجلس للقيام بمهامه وأنشطته من خلال توسيع مواعين الرقابة والمعمل وقال ان تسهيل وتبسيط الإجراءات امر فني يترك للأمانة العامة  للمجلس  ووجه بحل كافة الإشكاليات التي تواجه الصناعة الوطنية للادوية.

وأكد الأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسموم  د.علي بابكر، على ضرورة توفير التمويل اللازم للتصنيع الدوائي الوطني  للنهوض به وأبان بأن معالجة المشكلات التي تواجه القطاع تتم من خلال الاتفاق على وضع مرجعيات واضحة وخارطة طريق للصناعة الوطنية  لافتا إلى أهمية  التنسيق والتعاون المستمر مع المصنعين. المجلس القومي للأدوية والسموم

أخبار ذات صلة