الضعين 6-6-2022 (سونا) - عقد والي شرق دارفور مولانا محمد ادم عبد الرحمن مساء أمس لقاءًمباحثات مع حاكم ولاية شمال بحر الغزال اتنق اتونيق بحضور الشيخ علي أمين  . وبحث اللقاء قضايا الأمن والاستقرار والرعاة واللاجئين والطريق الذي يربط بين ولايتي شرق دارفور وشمال بحر الغزال ومكافحة تهريب السلاح والبشر ونتشيط التجارة بين الولايتين. واثني والي شرق دارفور علي المجهودات الكبيرة التي تقوم بها حكومة جنوب السودان ممثلة في ولاية شمال بحر الغزال للمحافظة علي العلاقات الازلية والتاريخية التي تربط بين شعب البلدين. وأكد عبدالرحمن على إن ولايته تعمل بكل جد من اجل المحافظه على الأمن والاستقرار  بين شعبي الولايتين. من جانبه أكد حاكم ولاية شمال بحر الغزال اتبنق اتونيق متانت على تميز العلاقات بين ولاية شمال بحر الغزال وولاية شرق دارفور. وأوضح الحاكم  إن ولايته  تتطلع لبناء علاقات تجارية جيده بين البلدين خاصة أن الشعبين يتبادلان السلع مشيرا الى عملهم لربط الولايتين بطريق مسفلت مطالبا بتنظيم الولايتين مؤتمرات أهلية لحل بعض المشكلات التي تحدث من وقت الى آخر. وأشاد الحاكم بتعامل الرعاة من قبيلة الرزيقات الذين يرعون في مناطق ولايته لافتاً إلى أن الرعاه من قبيلة الرزيقات يمثلون قمة الإنضباط وحسن التعامل ويحترمون اللوائح والنظام ، مؤكداً أن الرعاة من شرق دارفورأصبحوا أهلا بالجواروان اية مشكلة تحدث يتم حلها وفق الأعراف والتقاليد المحلية، وطالب الناظر محمود موسى مادبو بضرورة تكرار الزيارات وعقد المؤتمرات مع أهله في جنوب السودان من أجل تمتين دعم السلام الإجتماعي والمحافظة على استدامة الأمن والاستقرار وتطوير العلاقة الأزلية بين الشمال والجنوب.

أخبار ذات صلة