الخرطوم 6-6- 2022(سونا)- أصدر حزبا الأمة القومي والاتحادى الديمقراطي الأصل أمس بيانا مشتركا ناشدا فيه جميع القوي السياسية لجمع الصف والاتفاق حول قضايا الوطن المصيرية لتحقيق الوحدة والسلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل.

وقد التقي وفدان رفيعا المستوي من حزب الأمة القومي، برئاسة اللواء فضل الله برمة ناصر؛ رئيس حزب الأمة القومي المكلف، والبروفيسور البخاري عبد الله الجعلي؛ مساعد رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، بمنزل الخليفة ميرغني بركات وأتفقا على عدد من القضايا حول الراهن السياسي.

وفيما يلى تنشر /سونا/ نص البيان:

لقاء الامة القومي والاتحادي الأصل يوم تاريخي في المشهد السياسي السوداني يجمع الكبار ،حزباً وقيادة. بسم الله الرحمن الرحيم 

بيان مشترك:

* استلهاماً للعلاقة التاريخية بين حزب الأمة القومي والاتحادي الديمقراطي الأصل  * وامتداداً لتاريخ العمل المشترك بينهما والذي قامت علية الحركة الوطنية السودانية.  * واستشعاراً للضرورة الوطنية التي املت لقائهما في هذا الظرف الدقيق والحساس الذي تمر به البلاد؛ فقد التقي وفدان رفيعا المستوي من حزب الأمة القومي، برئاسة اللواء فضل الله برمة ناصر؛ رئيس حزب الأمة القومي المكلف، والبروفيسور البخاري عبد الله الجعلي؛ مساعد رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، بمنزل الخليفة ميرغني بركات. 

وقد اتفق الطرفان علي الاتي :- اولاً: التمسك بمكتسبات ثورة ديسمبر المجيدة لتحقيق قيم الحرية والسلام والعدالة, و ترحم المجتمعون علي أرواح شهداء الثورة و الوطن، ودعوا بعاجل الشفاء للجرحى، و آمن العودة للمفقودين و المعتقلين. ثانياً: التأكيد علي مبدأ تحقيق العدالة.  ثالثاً: ان يكون الحوار سوداني سوداني من خلال آلية وطنية مع الترحيب بالتعاون مع المجتمع الدولي والاقليمي كمسهلين في العملية السياسية للوصول لحل للازمة السودانية . رابعاّ: يناشد الطرفان جميع القوي السياسية لجمع الصف، والاتفاق حول قضايا الوطن المصيرية لتحقيق الوحدة والسلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل. خامساُ: كونت لجنة مشتركة عليا للتواصل بين الحزبين، لتنسيق الرؤي والمواقف في القضايا الوطنية. 

و الله ولي التوفيق

أخبار ذات صلة