الدمازين 6-6-2022 (سونا) - خرج الاحتفال باليوم العالمي للبيئة والذي نظمته الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بمدينة الدمازين حاضرة إقليم النيل الأزرق بعدد من التوصيات والمقررات.

وقال المدير العام لشركة الموارد المعدنية مبارك أردول إن الاحتفال باليوم العالمي للبيئة كان فرصة لتجديد التعهدات بالمضي قدماً لتحقيق صناعة تعدينية آمنة ومتطورة تلبي حاجة أصحاب المصلحة من المجتمعات المحلية والشركات في خلق بيئة تعدينية نظيفة وخالية من المهددات الكيميائية للإنسان وبيئته >

وأعرب أردول عن تقدير لأهل النيل الأزرق أصحاب أول مملكة في السودان، مشيداً بحكومة ومواطنين النيل الأزرق بقيادة الفريق أحمد العمدة بادي حاكم الإقليم، الذين تفاعلوا مع الاحتفال من خلال حفاوة الاستقبال والإجادة في التنظيم، مشدداً على ضرورة العمل بيد واحدة لخدمة السودان ورفعته.

وقال إن الدمازين في حاجة إلى عمل كبير في مجال التنمية وبسط الخدمات والإرتقاء بالبنيات التحتية، مبيناً أن الاحتفال في الدمازين يأتي للتذكير بإقليم النيل الأرزق والنضالات التي قدمها من أجل سودان جديد.

على صعيد متصل إستعرض جيولوجي مدثر عبد الله آدم، مدير الإدارة العامة للبيئة والسلامة أبرز التوصيات التي خرج بها الاحتفال باليوم العالمي للبيئة والذي نادى بضرورة وضع إستراتيجية وأضحة للإستغلال الأمثل للموارد المعدنية على أن تكون ذات بعد بيئي يحافظ وينمِّي الموارد الأخرى، كما دعا اليوم العالمي للبيئة إلى الاهتمام بتوعية المعدن التقليدي بالإشتراطات البيئية وتمليك المواطن وعي يمكّنه من الدفاع عن البئية بشكل إيجابي.

وأبان جيولوجي مدثر أن اليوم العالمي للبيئة بإقليم النيل الأزرق شدد على تشجيع البحوث والدراسات البيئية الخاصة بالتعدين، مطالباً في هذا الصدد بالتنسيق الجيد بين المؤسسات ذات الصلة من أجل حكومة بيئية راشدة، منوهاً إلى أهمية الاهتمام بقضايا المياه والمحافظة على مصادرها، ودعا اليوم العالمي للاحتفال بالبيئة إلى قيام مؤتمر عام للإهتمام بقضايا البيئة في إقليم النيل الأزرق.

أخبار ذات صلة