زالنجي 6-6-2022 (سونا)- أكد والي ولاية وسط دارفور المكلف الأستاذ سعد آدم بابكر إلتزام الصندوق القومي لرعاية الطلاب بوسط دارفور في المساهمة في تحسين بيئة الداخليات للطلاب والطالبات وربطها بشبكة الكهرباء الرئيسية للمدينة.

جاء ذلك لدى ترؤسه أمس بأمانة حكومة الولاية إجتماع مجلس أمناء الصندوق القومي لرعاية الطلاب بوسط دارفور في دورة الإنعقاد الثانية عشر تحت شعار "معاً من أجل توفير الخدمات الأساسية للمجمعات السكنية" وذلك بحضور ممثل الأمين العام للصندوق القومي لرعاية الطلاب الإتحادي ومشاركة عدد من مديري المؤسسات الحكومية.

وأوضح والي وسط دارفور المكلف في تصريح لـ"سونا" أن المجلس ناقش أبرز التحديات التي تواجه الصندوق القومي لرعاية الطلاب ، من بينها المشاكل المتعلقة بالمياه والكهرباء وضيق السكن بالداخليات إلى جانب تكملة المنشآت التي توقف العمل فيها وتعزيز الأمن بالسكن الجامعي خاصة الداخليات على أطراف المدينة، مشيراً الى أن الإجتماع خرج بعدة توصيات من شأنها المساعدة على استقرار الجامعة ،من بينها إجراء عمليات الصيانة اللازمة للداخليات وتهيئتها بصورة ملائمة بجانب زيادة مبلغ الكفالة من 3.000 الى 10.000 جنيه ،وضرورة الإيفاء بتعهدات الصندوق القومي لرعاية الطلاب الإتحادي، المتمثلة في تكملة المنشآت ومد الصندوق  بعدد اثنين تانكر للمياه ودعم المراكز الصحية بالتنسيق مع وزارة الصحة الإتحادية.

وإمتدح الوالي جهود أعضاء مجلس أمناء الصندوق القومي لرعاية الطلاب بالولاية وممثلي الصندوق بالمركز.

من جهته أكد الأستاذ أحمد إدريس جبريل أمين الصندوق القومي لرعاية الطلاب بولاية وسط دارفور أنهم بصدد عقد إجتماع بإدارة جامعة زالنجي خلال الأيام القليلة المقبلة لتحديد موعد لفتح الجامعة ، مثمناً دور حكومة الولاية وديوان الزكاة والتأمين الصحي وكل الجهات التي دعمت ووقفت مع الصندوق خلال هذه الفترة.

أخبار ذات صلة