الدمازين 6-6-2022( سونا) - خاطب الاستاذ عمر الشيمي الفكي وزير الرعاية والتنمية الإجتماعية المكلف بإقليم النيل الأزرق اليوم بقاعة الشؤون الدينية إنطلاقة البرنامج التدريبي في إدارة الحالة والإحالة  الآمنة للناجيات من العنف المبني على النوع الإجتماعي لعدد من مقدمي الخدمة بالمنظمات والحكومة والذي تنظمه وحدة مكافحة العنف ضد المراة والطفل بوزارة الرعاية بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان ، وذلك بمشاركة الدكتور أحمد إبراهيم مدير إدارة التنسيق والمتابعة بالوزارة والأستاذة زهراء السنوسي مدير وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل والدكتور مهند عبدالكريم مدير مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان بالنيل الأازرق. ولدى مخاطبته إنطلاقة البرنامج التدريبي ، أكد الأستاذ عمر الشيمي الفكي وزير الرعاية والتنمية الاجتماعية المكلف أن وزارته وشركائها من المنظمات الوطنية والإقليمية ووكالات الأمم المتحدة يعملون بتناسق تام لتحقيق الاهداف المنشودة ، وجدد  دعم وزارته لبرامج وأنشطة وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل حتى تطلع بأدوارها في تعزيز حماية المرأة والطفل من العنف،  مشيرا إلى أن الحرب وضعف الوعي المجتمعي كان لهما الأثر الواضح في زيادة حالات العنف المبني على النوع الاجتماعي. ودعا الشيمي لضرورة الإهتمام  بدراسة الحالات . وقال الدكتور مهند عبدالكريم مدير مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان أن أهمية التدريب تكمن في إعداد الكوادر المؤهلة والمدربة لإدارة الحالة بكفاءة وتقوية نظام الإحالة. وأضاف مهند أن البرنامج التدريبي سبقته دورات متعددة ومحتوي الورشة التدريبية يشتمل على إضافات جديدة في المادة التدريبية وصولا لكوادر مؤهلة في هذا المجال.

من جهته قدمت الأستاذة زهراء السنوسي مدير وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل تنويرا شاملا حول أهداف البرنامج التدريبي في إدارة الحالة والإحالة  الآمنة للناجيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي والأدوار المتوقعة لمقدمي الخدمة بالمنظمات والجهات الحكومية.

أخبار ذات صلة