الفوله 7-6-2022(سونا)- وقع قادة قبائل الداجو والمسيرية الزرق والنوبة بمحلية لقاوة  مساء امس ،على وثيقة وقف العدائيات فيما بينهم على خلفية الأحداث الأخيرة التي راح ضحيتها عدد من أفراد تلك المكونات وذلك بحضور والي غرب كردفان الاستاذ خالد محمد احمد جيليه ونائبه الاستاذ آدم كرشوم نورالدين ولجنة أمن الولاية ووفد من المجلس الأعلى للإدارة الأهلية بالسودان برئاسة ناظر الجعليين محمد سرور.   وقد أشاد الوالي بالتوقيع على الوثيقة وقال إنها  خطوة أكدت جدية هذه الأطراف لتحقيق الصلح وحرصها على التعايش والمحافظة على النسيج الإجتماعي متعهداً بدعم جهود تحقيق الصلح بين هذه المكونات .  من جانبه دعا نائب الوالي الأستاذ آدم كرشوم نور الدين لتكامل الأدوار الرسمية والشعبية لإعادة لقاوة لسيرتها الأولى في التعايش وقبول الآخر بعيداً عن القبلية والجهوية مؤكداً دعم حكومة الولاية لكل المبادرات التي تقود لرتق النسيج الإجتماعي بين مكونات المجتمع كآفة .  وفي السياق أشاد نائب رئيس المجلس الأعلى للإدارة الأهلية بالسودان الناطق الرسمي باسمها ناظر الجعليين الناظر محمد سرور محمد رملي بحنكة حكومة الولاية وإداراتها الأهلية في إدارة الأزمات والحد منها.  وقال أن الصراعات القبلية التي تشهدها الولاية أكبر من إمكانيات حكومتها موضحاً إن وفده سيشرع فوراً في إعداد تقرير مفصل لرئيس مجلس السيادة ونائبه ووزير الداخلية وكل الجهات المعنية بالمركز لتوضيح حجم الدعم العاجل الذي تحتاجه الولاية لتمكينها من فرض هيبة الدولة والحد من الصراعات والتفلتات الأمنية بالمحليات كآفة . من جهتهم  تأسف ممثلو النوبة والداجو والمسيرية الزرق  جميعاً للذي جرى مؤكدين إلتزامهم بهذه الوثيقة تعزيراً للأمن والإستقرار المجتمعي بالمحلية .  وتشير (سونا )الي ان وثيقة وقف العدائيات شهد توقيعها رئيس المجلس الأعلى للسلم الاجتماعي والتصالحات بالولاية الصادق مريدة ولجنة أهلك سيادك برئاسة الناظر عبد المنعم الشوين  ومبادرة مجتمع الفولة (كلنا سوا) وتمثيل لكل قيادات الإدارة الأهلية بالولاية. الوثيقة تمهد للوصول لصلح يعيد الثقة لمجتمع محلية لقاوة ويلزم كل الأطراف بالتعايش السلمي الذي خرقه المتفلتين مؤخراً .

أخبار ذات صلة