مدني 7-6-2022 (سونا) - دعت جماعة أنصار السنة المحمدية بولاية الجزيرة لتكاتف جميع الجهات المختصة لمحاصرة تزايد إنتشار المخدرات في المجتمع وناشدت بنك السودان المركزي ووزارة المالية لسن قوانين رادعة لمكافحة ظاهرة غسيل الأموال باعتبارها ظاهرة تدمر المجتمع السوداني. وعدد الدكتور أبو بكر خضر مسؤول الشؤون الصحية بجماعة أنصار السنة المحمدية الأضرار الإقتصادية والإجتماعية الناجمة عن إنتشار المخدرات بالمجتمع.

جاء ذلك خلال الندوة االتي أقامتها الجماعة مساء أمس ضمن فعاليات أسبوع العقيدة الإسلامية الثامن عشر الذي إنطلقت فعالياته مطلع الأسبوع الجاري ،وأكد خضر أن من أكبر الأضرار الاقتصادية الناجمة عن إنتشار المخدرات في المجتمع إستنزاف الأموال وضياع الموارد الإقتصادية بجانب قلة الإنتاج بسبب خمول الشباب.

 من جانبه أعلن النقيب شرطة ضياء الدين الفاضل عضو هيئة التدريس بكلية علوم الشرطة والقانون أن القانون تضمن العديد من القوانين لردع متعاطي ومروجي المخدرات مبينا أن عقوبة التعاطي تصل إلى الحكم المؤبد والإعدام أما في حالة الترويج لها تصل العقوبة إلى 10 سنوات أو الغرامة.

وحذرالدكتور عارف نور الدين إختصاصي نفسي بمستشفى حسن علوب للطب النفسي من تسارع وتيرة إنتشار المخدرات في المجتمع، وقطع بأن ظاهرة تعاطي المخدرات كثرت في الآونة الأخيرة وجزم بأن كل أسبوع لا يخلو من ظهور متعاطي جديد بالمستشفى.

أخبار ذات صلة