الدمازين فى7 يونيو 2022م(سونا) – بحث مجلس وزراء حكومة إقليم النيل الأزرق آفاق التعاون المشترك بين الإقليم ودولة الهند الصديقة عبر بعثتها الدبلوماسية بالسودان .

جاء ذلك خلال الجلسة استثنائية للمجلس اليوم برئاسة الفريق أحمد العمدة بادي حاكم الإقليم على شرف زيارة السيد سفير دولة الهند بالسودان للإقليم.

حيث اكد الحاكم حرص حكومة الإقليم على دعم ورعاية برامج التعاون المشترك مع دولة الهند بصورة عامة وإنجاح تجربة الحكم الذاتي بالإقليم على وجه الخصوص , مبينا أهمية العمل على توظيف كافة الإمكانيات وبرامج التعاون المشترك مع دولة الهند من أجل دعم الخدمات المختلفة بالتركيز على خدمات التعليم بإعتباره من الأولويات القصوى لحكومة الإقليم .

 ووجه بادى كافة الوزارات والمؤسسات للعمل من أجل إنجاح برنامج زيارة السفير الهندي للإقليم .

من جانبه تناول السفير الهندي القواسم المشتركة بين الشعبين الهندي والسوداني , وأعلن جاهزية الجانب الهندي لتقديم برامج الدعم لإقليم النيل الأزرق عبر برنامج التعاون الإقتصادي والفني في مجالات التعليم والصحة والزراعة وتقنية المعلومات الى جانب تدريب عدد من النساء في مجال هندسة وتشغيل أنظمة الطاقة الشمسية وإبتعاث نخبة من الخبراء من دولة الهند للإقليم للمساهمة في دفع عجلة التنمية والإستقرار بالإقليم .

وقدم الوزراء والمديرون والتنفيذيين بالمحليات قدموا تنويرات متكاملة حول حجم التحديات وآفاق التعاون المشترك مع دولة الهند الصديقة معلنين  استعدادهم لإنجاح برنامج زيارة السيد سفير دولة الهند للإقليم.    

وكان الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق استقبل  بمكتبه اليوم سفير دولة الهند بالسودان السيد مبارك باوا سيد . حيث  أعرب الحاكم عن ترحيبه بزيارة السيد سفير دولة الهند للإقليم , وأبان أنه تم التداول حول قضايا التعاون المشترك بين الجانبين في مجالات التعليم والإستثمار والمجالات المختلفة الى جانب قضايا اللاجئين والنازحين , مبيناً أن اللقاء المشترك أمن على دعم قضايا التعليم وصولاً للتغيير المنشود ،مشيراً الى مستوى التقدم الذي تحقق بدولة الهند الصديقة .

وأمن بادى على أهمية الدور المتعاظم لدولة الهند في دعم قضايا البلاد عامة والإقليم على وجه الخصوص في المجالات السياسية ودعم قضايا السلام في ظل إتفاقية جوبا لسلام السودان , ووجه الدعوة لكافة المستثمرين من كافة الدول الصديقة للتوجه للسودان والإقليم للإستفادة من الإمكانيات والموارد المتاحة والمساهمة في تمكين المجتمعات المتأثرة بالحرب من الإنخراط في السلام والنهضة والتنمية في ربوع الإقليم مشيدا بمواقف السفير الهندي وصادق إهتمامه بدعم عجلة التنمية بالإقليم .

 وكان سعادة السفير الهندي أكد إلتزام دولة الهند بدعم برامج التعاون مع حكومة الإقليم في المجال الفني والإقتصادي , وأشاد بمواقف حكومة الإقليم بقيادة السيد الحاكم وصادق حرصه ورعايته لبرامج التعاون المشترك بين الجانبين في المجالات المختلفة .

أخبار ذات صلة