كوستي 7- 6 - 2022 (سونا)- افتتح الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل المكلف بمنطقة الراوات بمحلية السلام اليوم نقطة تجميع الماشية التي نفذها برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود بالولاية، بحضور الدكتور نادر يوسف حمدان المدير التنفيذي لبرنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود وعدد من أعضاء حكومة الولاية والدكتور عبد السميع موسي المنسق الولائي لبرنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود بالولاية والمدير التنفيذي لمحلية السلام واللواء سامي الصديق مدير شرطة الولاية وقيادات الأجهزة الأمنية والعسكرية وقيادات الإدارة الأهلية ومدير الإدارة العامة للثروة الحيوانية .

وامتدح الوالي لدي مخاطبته الاحتفال الذى أقيم على شرف هذه المناسبة المشروعات التي نفذها برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود في تنمية وتطوير الثروة الحيوانية وقال إن نقطة تجميع الماشية يعد من المشروعات الاقتصاديه المهمة تؤسس لشراكات اقتصادية مع المجتمعات المجتمعات المحلية.

ووعد الوالي بحل المشاكل التي تحدث بين الرعاه والمزارعين عبر إصدار الأوامر المحلية، وأشار لمساعي حكومة السودان ونظيرتها من حكومة دولة الجنوب لتفعيل الاتفاقيات الأمنية والسياسية لمناقشة القضايا العالقة خاصة حركة الثروة الحيوانية في المناطق الحدودية ، واعلن الوالي عن التزام حكومة الولاية بدعم المشروعات التنموية والخدمية بالمحلية.

من جهته أوضح الدكتور نادر يوسف حمدان المدير التنفيذي لبرنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود أن مشروع نقطة تجميع الماشية يعد بداية الانطلاقة لمشروعات استثمارية وخدمية تهدف لتنمية وتطوير الثروة الحيوانية، وقال إن برنامج تسويق الثروة الحيوانية نفذ عدد من المشروعات بمحليتي السلام والجبلين ومن أهم البرامج التي نفذها مشروع المسح الوبائي والتقصي الحقلي لأمراض الحيوان بكل محليات الولاية وشدد على أهمية إشراك المرأة في المشروعات الصغيرة لسبل كسب العيش  لتحسين اوضاعها الاقتصاديه.

وفي ذات السياق أكد الأستاذ الزين فضل المولي الزين المدير التنفيذي لمحلية السلام أن المحلية تشهد استقراراً أمنيا ومجتمعيا بفضل التنسيق الجيد بين الأجهزة الأمنية وقيادات الإدارة الأهلية ، وقال إن نقطة تجميع الماشية تعد إضافة حقيقية للمشروعات الاقتصاديه بالمحليه.

 

الدكتور عبدالسميع موسي المنسق الولائي لبرنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود قال إن مشروع نقطة تجميع الماشية بمنطقة الراوات مشروع تنموي كبير واضافه حقيقية للبنيات التحتية للثروة الحيوانية، وأضاف ان الهدف من المشروع هو صمود المنتجين تجاه المتغيرات والعوامل الطبيعية ورؤية مستقبلية للشراكات بين المجتمعات المحلية والمنظمات والسلطات الحكومية لإدارة الموارد، وأشار إلى انه تم تكوين لجنه إداريه من قرى التجمع من الرجال و النساء تضم خمسة عشر عضوا لإدارة نقطة تجميع الماشية

من جهتهم استعرض قيادات الاهلية ومنتجي الثروة الحيوانية بمحلية السلام بالامكانيات والميزات التي تتمتع بها محلية السلام في مجال الإنتاج الزراعي والحيواني، وأشادوا بتشييد نقطة تجميع الماشية التي ستسهم في تطوير وترقية قطاع الثروة الحيوانية ، وطالبوا بمعالجة المشاكل التي تواجه الرعاه في حركتهم بين ولاية النيل الأبيض ودولة جنوب السودان ، واشادوا بالخدمات البيطرية التي تقدمها إدارة الثروة الحيوانية

فيما أعرب ممثل شبكة الراوات التي تقوم بإدارة نقطة تجميع الماشية عن شكره وتقديره لمنظمة إيفاد وبرنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود، وقال إن أعضاء الشبكة تلقوا جرعات تدريبية عالية تمكنهم من إدارة المشروع وتلبية طلبات المستثمرين والمنتجين.

 

وتمثل نقطة تجميع الماشية بعداً استراتيجيا لمستقبل صادر الثروة الحيوانية خاصة وأن منطقة الراوات تعد من المناطق ذات الثقل في إنتاج الثروة الحيوانية

 وان هذه النقطة هي بمثابة مكان لتنظيم تجميع الثروة الحيوانية بغرض البيع والشراء والتصدير وفق مواصفات الصادر وكذلك سهوله تقديم الخدمات البيطرية وفحص الماشية من الأمراض الوبائية.

أخبار ذات صلة