مدني8-6-2022(سونا) - دشن المهندس إبراهيم مصطفى محافظ مشروع الجزيرة بالإنابة اليوم بمخازن مشروع الجزيرة بالحصاحيصا  إنطلاق مبادرة شراء فائض القمح من المزارعين التي جاءت تحت شعار : (من مزارعنا نشتري قمحنا ونحضر أرضنا) والسداد الفوري لقيمة القمح للمزارع التي تنفذها غرفة الزراعة والإنتاج الحيواني والسودانيين بدول المهجر وإدارة مشروع الجزيرة بعد إبراز شهادة المهندس التي توضح مساحة المزارع والترعة والإنتاجية وكمية القمح المراد تسليمه وإيصال الزكاة .

 وقد عبر المحافظ عن إشادته بالمبادرة الرامية لدعم الإنتاج والمنتجين وتأمين الغذاء لأهل السودان.

وجدد حرص إدارته على دعم المبادرة وتحقيق أهدافها وتسخير إمكانات المشروع لنجاح المبادرة بشراء كل فائض القمح من المزارعين .

من جانبه أعلن الدكتور مرتضى كمال دفع الله الأمين العام لغرفة الزراعة والإنتاج الحيواني أن المبادرة تستهدف شراء فائض القمح من المزارعين لضمان تمويل زراعة محاصيل العروه الصيفية مشيراً إلى أن إنتاج القمح لهذا الموسم وفر نصف مليار دولار لخزينة الدولة مؤكداً أن المزارع يمثل المرتكز الأساسي لتنمية وتطوير الوطن مجدداً إلتزام الغرفة بتبني كل قضايا المزارعين في زيادة الإنتاج وتوفير التمويل والتسويق.

وقطع بأن اليوم يعتبر نقطة تحول للقطاع الزراعي في السودان .

و عبر الأستاذ منذر محمد حمد النيل امين مال غرفة الزراعة والإنتاج الحيواني عن فخره وإعزازه بمبادرة أبناء الوطن في دول المهجر تجاه توفير الدعم اللازم للمبادرة لدعم المزارعين.

ولفت إلى الجهود التي قادتها غرفة الزراعة والإنتاج الحيواني لشراء فائض القمح لضمان التحضير للموسم الزراعي الجديد مؤكدا  إستمرار المبادرة لتغطية مناطق الإنتاج في كل ولايات السودان .

ودعا المزارع محمد الطيب من مكتب ود سلفاب الدولة لتحمل مسئوليتها تجاه مشروع الجزيرة والمزارع  الذي يعتبر الداعم الأساسي للإقتصاد الوطني .

وتتواصل عمليات شراء فائض القمح من المزارعين في بقية أقسام المشروع وفق برنامج ستعده الإدارة الزراعية لتسهيل عمليات إستلام ووزن القمح بالمواقع .

أخبار ذات صلة