الدامر في 9-6-2022 (سونا)- ثمن الأستاذ شمس الدين أحمد مصطفى جلال الدين وزير التربية والتعليم ممثل والي ولاية نهر النيل المكلف الإسهامات المقدرة للجهد الشعبي تجاه ترقية وتطوير الخدمات بمختلف مناطق الولاية.

جاء ذلك لدى مخاطبته بمنطقة قباتي بوحدة النيل الإدارية بمحلية الدامر فعاليات الاحتفال الذي نظمته لجنة تطوير منطقة قباتي لتكريم رموز المنطقة والولاية تحت شعار (الوفاء لأهل العطاء) وذلك بحضور الأستاذ خالد محي الدين حسن سعيد وزير الثقافة والإعلام المكلف بالولاية إلى جانب عدد من قيادات المجلس الأعلى لكيانات الشمال وزعماء القبائل والعشائر والنظار والعمد.

وأشاد ممثل الوالي بجهود لجنة تطوير منطقة قباتي ولجنة التعليم بالمنطقة في تطوير المؤسسات التعليمية ووعد بتوفير الإجلاس والكتاب المدرسي والمعلمين مؤكداً أن كل مطلوبات منطقة قباتي في مجالات التعليم والصحة والمياه ستجد حظها من التنفيذ بعد عرضها على والي الولاية.

وحيا الأستاذ مبارك عباس رئيس المجلس الأعلى لكيانات الشمال زعماء القبائل والنظار والعمد، مبيناً أن كيان الشمال قام من أجل البناء والتنمية ومتابعة قضايا الشمال ووحدته من أجل مستقبل واعد للأجيال القادمة والمطالبة بالحكم الذاتي للشمال للإستفادة من خيرات الشمال وتسخيرها لخدمة مواطنيه،  وأكد  وقوفه مع لجنة تطوير منطقة قباتي ودعمه لمشروعاتها المختلفة.

المهندس علي جاد الله ممثل لجنة تطوير منطقة قباتي بالعاصمة أكد أن اللقاء يعتبر لقاءً تفاكرياً  خدمياً لبحث و ترقية خدمات التعليم والصحة والمياه والتي سكت عنها مواطن المنطقة في الفترة السابقة  تقديراً لظروف الولاية، مشيرًا إلى أهمية تكملة كل النواقص ومعالجة المشاكل في كافة البرامج الخدمية وعلى رأسها المستوصف بتوفير الأخصائي والإسعاف إلى جانب محطة المياه المصدقة منذ العام ٢٠٠٧ وتخطيط القرية الجديدة تحسباً لظروف السيول والفيضانات.

وكان الاستاذ عبد العظيم عبد الله ممثل مواطني منطقة قباتي قد تحدث مرحباً بالحضور متناولاً أهداف لجنة التطوير ودورها في تطوير وتحسين الخدمات بالمنطقة في مختلف المجالات مشيراً إلى أن المؤسسات الخدمية بمنطقة قباتي قد تم تشييدها بالجهد الشعبي الخالص وعلى رأسها المدارس مطالباً الحكومة بتوفير المعينات اللازمة لتجويد الأداء وأكد تأييد أبناء منطقة قباتي لكيان الشمال.

أخبار ذات صلة