الخرطوم 9-6-2022( سونا ) -شددت الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية د.  منى علي محمد احمد على أهمية مشروع بناء المرونة لمواجهة التغيرات المناخية في القطاع الزراعي والرعوي في تعزيز الأمن الغذائي وتحقيق سبل عيش كريم للمجتمعات المتأثرة بالتغيرات المناخية وأعربت عن فخرها واعتزازها بالعمل الجاد والمثمر والنجاحات الملموسة في تنفيذ جملة من الأنشطة الداعمة للتكيف مع تغير المناخ منوهة إلى ضرورة التقييم والمتابعة المستمرة لأنشطة المشروع وتوثيق لدروس المستفادة . جاء ذلك لدى مخاطبتها بفندق السلام بالخرطوم اليوم  ختام ورشة إستراتيجيات تنفيذ أنشطة مكونى الزراعة والمياه لمشروع بناء المرونة بحضور المدراء العامين لوزارات الإنتاج ومسؤولي المياه بولايات شرق ، غرب ووسط دارفور ، غرب وجنوب كردفان  ، القضارف ، كسلا ، البحر الأحمر ، الشمالية والخرطوم وشركاء المشروع بوزارات الرى والزراعة والمالية والثروة الحيوانية ومقدمي الخدمات من المؤسسات البحثية والجهات ذات الصلة ومنظمات المجتمع المدني . وكشفت الورشة من خلال تقديم تقارير الأداء التي قدمت بواسطة مدراء المشروع بالولايات المذكورة لتقييم مرحلة عام الاساس ، عن نجاحات مقدرة في زيادة إنتاجية محاصيل الأمن الغذائي بفضل توفير التقاوى المحسنة والمجازة من هيئة البحوث الزراعية التي أثبتت قدرتها على النضج المبكر وتحمل الجفاف والحرارة والتدريب والتطبيق الحقلي على الحزم التقنية الزراعية المتكاملة علاوة على تحسين الوصول لمصادر المياه والنشاط الرعوي بنثر البذور وإنشاء المسورات الرعوية وبناء القدرات المؤسسية والمجتمعية بجانب الورش والاجتماعات التنويرية مع جهات الإختصاص للتنسيق المحكم وعقد والدورات التدريبية في مجال  وانشاء شراكات مع الجهات البحثية والقطاع الخاص التمويل الأصغر والتقييم والمتابعة التي سيكون لها الأثر الإيجابي في الموسم الحالي الذي سيشهد التوسع في توفير التقاوى المحسنة وإدخال النشاط الغابي بزراعة الأحزمة الشجرية وتشجيع الزراعة البينية والمشاتل النسوية كما سيتم إنشاء 20 مزرعة نسوية وربطها عبر أنظمة الطاقة الشمسية بالتعاون مع هيئة البحوث الزراعية وحفر 19 بئرا و11حفيرا في ٥ من ولايات المشروع باستخدام أنظمة الطاقة الشمسية بهدف زيادة مرونة المجتمعات الهشة في مواجهة التغيرات المناخية . وقد أوصت الورشة بتوفير التقاوى الكافية حسب الخطة والزمن المناسب وتعزيز التفاهم مع الشركاء وأصحاب المصلحة والإلتزام بسداد المكون الحكومي على مستوى المركز والولايات لدعم تنفيذ الأنشطة وتوفير نشرات إرشادية حول التقانات الزراعية فضلا عن ايجاد ميزانية للتوثيق والإعلام وتخصيص إعتماد مالي لمكافحة الأمراض والآفات الحشرية ودعم المكاتب الولائية بكادر إداري. يذكر أن مشروع بناء المرونة لمجابهة التغيرات المناخية في القطاع الزراعي والرعوي ينفذ بواسطة المجلس الاعلى للبيئة والموارد الطبيعية بتمويل قدره 25مليون دولار مقدمة من صندوق المناخ الاخضر عبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي  الذي وفر 500 ألف دولار لفترة 5 أعوام ..

أخبار ذات صلة