نيالا: سونا 9-6-2022( سونا ) - و صل الى مدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور عصر اليوم ،  الهيكل الحديدي لكبري السريف الفولاذي الذي يربط مدينة نيالا شمال الوادي بجنوبه محملآ على متن 18عربة قطار.

وكان فى استقبال الهيكل الحديدي للكبري الفولاذي بمحطة السكة حديد نيالا،  والي جنوب دارفور بالإنابة بشير مرسال حسب الله ولجنة ألامن واعضاء حكومة الولاية بجانب حضور جماهيري كبير من المواطنين خاصة حي السريف واحياء الوحدة  المختلفة وكرري جنوب الوداي.

وقال المهندس الطيب عبدالرحمن وزير البنية التحتية والتنمية العمرانية المكلف ان كبري السريف حلم ظل يراود المواطنين لـ10سنوات تحقق مبينا ان مدة تنفيذ المشروع 8 شهور شاملة الدراسة والتصميم يتم تنفيذها عبر شركة ايات للطرق والجسور بتكلفة بلغت 6,198,200 دولار وبإشراف من وزارة البنية التحتية والهيئة القومية للطرق والجسور بينما الجهة الاستشارية الدكتور يوسف تبن مدير ابحاث البناء والطرق واختصاصي مشاريع هياكل الكباري الحديدية .

وأشار  إلى أن الهيكل الحديدي لكبري السريف  وصل نيالا  محملة على18 عربة قطار  مقدما الشكر لمجلس السيادة الانتقالي بقيادة الفريق اول عبد الفتاح البرهان ووزير المالية الاتحادية دكتور جبريل ابراهيم والمالية الولائية ووالى الولاية حامد هنون على الانجاز الذي تحقق بجانب السعي لتحقيق مشاريع التنمية العمرانية والمياه والكهرباء والطرق .

ولفت الطيب إلى أن الوالى كون لجنة فنية وادارية لاسناد انفاذ المشروع وبشر الطيب المواطنين فى احياء السريف ،الجير، الوحدة وكرري بهذا المكسب الكبير واضاف كبري السريف يعتبر حلا جزئيا لحركة المرور فى فترة الخريف والأوقات الصعبة لجهة انه يخفف الكثير ويربط المحليات الجنوبية بنيالا خاصة كتيلا ، كبم ،رهيد البردي ،عد الفرسان علاوة على تذليل مرور الانتاج الزراعي النباتي والحيواني.

وكشف الطيب عن وصول مهندس الشركة الى نيالا  ايذانا للبدء فى تنفيذ الكبري لافتا الى أن الشركة نفذت أكثر من 23 كبري فى النيل الأزرق وجنوب السودان آخرها كبري الفرقة.

فيما وصف مدير عام وزارة المالية والإقتصاد بالولاية علي الشيخ كبري السريف بانه واحدة من مشاريع تخفيف أعباء المعيشة وذلك من أجل الوصول إلى الأسواق ومواقع العمل مشيرا إلى أن كل العمل الاقتصادي بجانب معظم المواطنين والأسواق الخارجية والموظفين فى الجزء الجنوبي للمدينة .

واضاف هناك معاناة كبيرة  فى فصل الخريف وعشان تصل شمال الوادي او جنوبه يحتاج  المواطن  لثلاث ساعات ولفت على الشيخ إلى أن حاكم إقليم دارفور القائد مني اركو مناوى يساهم ب_40% من تكلفة المشروع بينما الولاية تدفع 60% من  مواردها الذاتية .

وكشف على الشيخ عن ان وزير المالية الاتحادية تكفل بإكمال مشروع مياه نيالامن حوض البقارة وكل مايتعلق بمياه نيالا كما بشر المواطنين بان كبري الفنية تمت الموافقة قيامه لافتا الى ان وزير الطرق والجسور سيصل قريبا لوضع حجر الاساس وقال على الشيخ ان حكومة الولاية مهمومة بتقديم الخدمات للمواطنين خاصة فى مشاريع البنية التحتية واضاف ستصل بالتتابع مجموعة قطارات تحمل كثيرا من البشريات فى مجال خدمات البنية لتحتية.

وقال والى جنوب دارفور بالانابة بشير مرسال حسب الله أن وصول كبري السريف الفولاذي إلى نيالا حدث تاريخي تزامن مع بشريات المصالحات التى انتظمت الولاية هذه الايام  بين الفلاتة والرزيقات والفلاتة والتعايشة مشيرا الى ان الكبري  يضاخي كبري ام درمان الخرطوم مشيدا بجهد الوالى هنون  فى تسخير كل الامكانات للمشروع التنموي الهام بجانب شكره للمالية الاتحادية والسلطة الإقليمية على تكفله ب40% من تكلفة المشروع .

وثمن بشير إلتزام المالية الاتحادية على الوفاء بالوعد لتنفيذ مشروع مياه نيالا من حوض البقارة وقدم بشير شكره  لقائد  قوات الدعم السريع الفريق اول محمد حمدان دقلو على وقفته مع برامج حكومة الولاية ودعم المصالحات .

واعلن بشير توقيع إتفاق الصلح النهائي بين الفلاتة والرزيقات يوم 12 يونيو يشرفه قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم حمدان دقلو وحاكم إقليم دارفور  مني اركو مناوي  وولاة دارفور ليشهدوا توقيع الصلح فى نيالا..

أخبار ذات صلة