المناقل 12-6-2022 (سونا) - وقف حافظ إبراهيم وزير الثروة الحيوانية الاتحادية على الأوضاع بالمركز السوداني  التركي للموارد الوراثية وإنتاج النطف بمحلية المناقل ، واطلع على  أهم المعوقات التي تواجه المركز.

جاء ذلك خلال جولة الوزير التي انطلقت أمس  لتستمر عدة أيام يطوف خلالها سعادة الوزير على الاقليم الأوسط بدأها بولاية الجزيرة ليقف على واقع  الثروة الحيوانية وتلمس المشاكل وإيجاد الحلول لها.

واستمع الوزير إلى عدد من المهتمين بالإنتاج الحيواني وذوي الصلة بالمركز مشيرين الى أهمية إعادة تأهيل المركز ليقوم بالدور المنوط به.

وتحدث  الوزير عن الأهمية القصوى للمركز وتفرده بجهاز الحمض النووي  مشيراً الى تفرده بهذه الامكانيات ليس في الولاية فقط بل في الشرق الأوسط وأفريقيا مؤكدا دعمه لكل ما يحقق اعادة تاهيله.

وفي تصريح/ لسونا/ أكد الوزير على أهمية المركز أفريقياً وعربياً ،  وأوضح حاجة المركز لدعم بنيته التحتيه مؤكداً أنهم في وزارة الثروة الحيوانية ملتزمون بدعم المركز حتى يكون لبنة في تطوير عملية التلقيح ، وأبان حافظ أن حاجة المركزفي متناول الوزارة ، مشيداً بدور الحكومة التركية ممثلة في وكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا".

وأشار الوزير إلى أهمية  الثروة الحيوانية بما تقوم به من رفد للاقتصاد السوداني بموارد مالية ، مبيناً أن قطاع الثروة الحيوانية قادر على تحسين  وضع اقتصاد البلاد إن تم استغلاله بطريقة مثلى.

من جانبه أكد السيد بلال اوزدان ممثل  تيكا التركية أنهم مستمرون في دعم المركز لأهميته ولما تمتاز به البلاد من منتج حيواني.

وقالت مها أمين مدير المركز  أن المركز قائم على شراكة بين ولاية الجزيرة  والجمهورية التركية ممثلة في " تيكا" .

 وشرحت د. صفاء عبدالرحمن محمد علي خبيرة انتاج النطف بالمركز آلية عمل جهاز الـ(DNA ).

وأبان الاكاديمي  بروفسيور قريب الله  أن المركز هو الأول من نوعه  في السودان وأنه مؤهل ليس فقط لإنتاج نطف قادرة على سد حاجة السودان و إنما دول الجوار، وقادر على رفد البلاد بمتخصصين عبر تدريبهم بمباني المركز.

أخبار ذات صلة