الخرطوم 12-6-2022 (سونا)- وافق الأستاذ محمود سرالختم الحوري، وزير التربية والتعليم المكلف على منح معلم التربية الإسلامية الأستاذ محمود راشد النادي من مدرسة الارتقاء الثانوية الخاصة بحلفا الجديدة، فرصة في تصحيح مادة التربية الإسلامية لهذا العام، مكافأة على غيرته وتفنيده ما أثير حول سؤال (الشيطان والبخور)، وتوضيحه الأمر بكل علمية ومنهجية.

وكانت عدد من المواقع الإخبارية على الشبكة العنكبوتية والوسائط قد تناولت بسخرية سؤالاً  ورد في امتحان مادة التربية الإسلامية الذي كان في أول أيام امتحانات الشهادة الثانوية وهو( هل يمكن طرد الشيطان ببخور اللبان؟)، في فقرة الأسئلة الخاصة بالصواب والخطأ.

وقد جاء رد وتوضيح المعلم محمود النادي كالآتي: أولاً ، مصدر السؤال في المقرر وعلاقته به، يرجع هذا السؤال إلى باب الآيات القرآنية المختارة للدراسة وتحديداً الآيات من سورة النحل بعنوان ( آيات العدل والوفاء بالعهد) ، وموضع السؤال يرجع إلى الآيتين(٩٨-٩٩) من سورة النحل، وهي قوله تعالى {فَإِذَا قَرَأۡتَ ٱلۡقُرۡءَانَ فَٱسۡتَعِذۡ بِٱللَّهِ مِنَ ٱلشَّیۡطَـٰنِ ٱلرَّجِیمِ * إِنَّهُۥ لَیۡسَ لَهُۥ سُلۡطَـٰنٌ عَلَى ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ وَعَلَىٰ رَبِّهِمۡ یَتَوَكَّلُونَ }.

ويواصل في الشرح أن الاستعاذة تطرد الشيطان وتحث على الإيمان بالله والتوكل عليه سبحانه وتعالى، ولما كان استخدام بعض المجتمعات في السودان لوسائل خرافية وأساطير في طرد الشيطان والسحر والشعوذة كان هذا السؤال جيداً للغاية حيث نجد المراد منه علاج مثل هذه الاعتقادات الخاطئة الموجودة في بلادنا.وقال إن الذين سخروا من هذا السؤال عليهم أن يسألوا أهل الشأن وهم معلمي التربية الإسلامية، وأن يتركوا التسرع في الأحكام ونقل الشائعات وإشانة سمعة التعليم وتشويه صورته داخل وخارج البلاد.

وختم تنويهه بأنه قد كتب هذا التوضيح للتنبيه لما قد يقع من الدعاة، وكذلك خشية أن يهاجموا وزارة التربية والتعليم كما فعل بعض الإعلاميين وغيرهم الذين لا يتثبتون أو لهم أغراض ومقاصد.

أخبار ذات صلة