الخرطوم 13-6-2022 (سونا)- أكد اتحاد غرف الصناعات الصغيرة والحرفية الشروع في انفاد خطته الاستراتيجية التي تهدف إلى تمكين القطاع من الاضطلاع بدوره الأساسي في قيادة عملية التنمية الاقتصادية باستهداف تقوية البنيات التحتية له من حيث القوانين والتشريعات المنظمة والداعمة للصناعات الصغيرة. وقال الأمين العام للاتحاد علي فضل خلال مخاطبته ورشة عمل "تمكين مشروعات ريادة المرأة للتنمية المتكاملة والمستدامة في السودان" التي نظمها الاتحاد بقاعة عز الدين السيد باتحاد اصحاب العمل، إن مشاكل ومعوقات قطاع الصناعات الصغيرة تتمحور جهود معالجتها في ثلاث مراحل ومحاور تتمثل في مرحلة ما قبل الإنتاج التي تتطلب وجود قوانين وتنظيم دور القطاع والمرحلة أثناء الإنتاج وارتباطها بعمليات التمويل ورفع القدرات والتدريب إلى جانب مرحلة ما بعد الإنتاج والتي تتمثل في عملية التسويق وحماية منتجات القطاع. واشار إلى إن الورشة التي تستهدف إيجاد صيغة تمكن المرأة من مواصلة العملية الإنتاجية تأتي في إطار سلسلة عدد من الورش المتخصصة التي ينظمها الاتحاد لطرح عدد من أوراق العمل بواسطة عدد من الخبراء للخروج بتوصيات قابلة للتنفيذ تتم مناقشتها في المؤتمر الجامع لقطاعات اتحاد غرف الصناعات الصغيرة والدفع بها لأجهزة الدولة المختصة لإنفاذها على أرض الواقع لتسهم في تأسيس صناعات صغيرة قابلة للتطوير. وأشارت الأستاذة سعاد البلاع مدير إدارة الصناعات الصغيرة بوزارة الصناعة خلال مخاطبتها الورشة إلى تأكيد استعداد الوزارة التعاون مع اتحاد غرف الصناعات الصغيرة في مجال ريادة الأعمال.

وقالت إن مشروعات ريادة الأعمال التي تستهدف الشباب والمرأة تأتي ضمن خطط الوزارة للعام 2022م لاستخدام الموارد في عملية الإنتاج خلال فترة الوفرة لاستخدامها خلال فترات الندرة باستهداف المناطق التي شهدت نزاعات وحروبا لتحويل المجتمع من استهلاكي إلى منتج بتضافر جميع الجهات ذات الصلة. فيما أكدت الأستاذة نادية السر ممثل المرأة باتحاد غرف الصناعات الصغيرة لدعم الاتحاد دور المرأة وضرورة تمكينها اقتصاديا والسعي المستمر لرفع قدراتها في مجال الإنتاج واتخاذ قراراتها الاقتصادية الصائبة بالتركيز على المرأة بالمجتمعات المحلية التي تأثرت جراء فترة الإغلاق خلال فترة انتشار كوفيد-19 وتعزيز دور الشراكات لإيجاد فرص عمل لهن.

أخبار ذات صلة