الدندر13-6-2022-(سونا)- أكد والي ولاية سنارالعالم إبراهيم، اهتمام الدولة بقطاع السياحة وتطوير حظيرة الدندر لجذب السواح والمستثمرين.

واشار خلال استقباله اليوم وزير الثروة الحيوانية الاتحادية حافظ إبراهيم، إلى تسبب السياسات الخاطئة من الحكومات السابقة في تدهور الحظيرة، مؤكداً أن المحمية تتمتع باهتمام  بالغ من المجلس السيادي، لافتاً إلى ضرورة إيقاف كل ما من شأنه تشويهها، موجها الجهات ذات الاختصاص بضرورة تأمين الحظيرة وحمايتها من التعدي بجميع أشكاله.

واشاد وزير الثروة الحيوانية بما تتمتع به الحظيرة من بنيات تحتية وقال إن الحظيرة لها مواصفات عالمية أهلتها لتسجل ضمن معالم (اليونسكو) السياحية في العالم. وأضاف أن تدهور الحظيرة قد يزيد إن لم يتم إيلاؤها اهتماما متعاظما من الجهات ذات الصلة بمجهود مشترك، مشيداً بدور الإدارة الحالية ممثلة في العميد شرطة عادل محمد، مبينا أنه اذا تم تسويق سياحي ناجح فان الحظيرة ستكون مورداً مهماً للعملة الصعبة.

ومن جانبه أكد العميد شرطة عادل محمد مدير محمية الدندر ضرورة اهتمام الحكومة بالحظيرة وتخصيص دعم يؤهل بنيتها التحتية ويسد حاجتها كما دعا لتهيئتها كمصدر سياحي غني ومهم.

وأشاد بدور العاملين بالحظيرة من ضباط وعمال، ونبه إلى ضرورة التعاون مع دول الجوار من أجل التعاون بغية استجلاب حيوانات لإنعاش الحظيرة خاصة أن بعض الحيوانات قد انقرضت.

أخبار ذات صلة