الجنينة-14-6-2022 (سونا) - قدمت مفوضية العون الانساني بولاية غرب دارفور أمس معينات غذائية وإيوائية لمضرري محلية كلبس بالوحدة الإدارية دار مُقطاع بتجمع قرى  ورِي ورِي والتي إشتملت مواد غذائية، فرشات، بطاطين ومشمعات. كما دعمت وزارة الصحة الولائية بأدوية ومعدات طبية لمركزي أدوي وورِي ورِي. وأبان مفوض العون الانساني بمحلية كلبس الأستاذ أبوبكر حسين ان عدد النازحين بلغ اكثر من 12 الف أسرة موزعين علي تجمعات قرى ورِي ورِي، أدوي وابوجوك، واضاف أن عدد القري المضررة بلغ نحو 25 قرية، فيما تضم تجمع قرى ورِي ورِي حوالي 6 آلاف اسرة .  ودعا أبوبكر حكومة الولاية بضرورة فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون لإنسياب الخدمات الإنسانية للقرى المتضررة، مناشدا المنظمات الدولية والانسانية والوطنية والخيريين والمبادرات الشعبية بضرورة تقديم المساعدات للنازحين . ونوه إلي الحاجة الماسة للأطفال والنساء للمعونات الغذائية والإيوائية والخدمات الصحية والتعليمية.  وطالب عدد من النازحين الأجهزة الأمنية والمنظمات بضرورة توفير الحماية وخدمات الرعاية الصحية والمواد الغذائية والإيوائية.

 ويذكر أن عدد القرى المتضررة هي ورِي ورِي، أدوي، قريضة، إم حريز، إم ركينة، جخجخ، بيوت أربع، إم مراحيك، سبلا، هشاب، بديرية، ملاليس وخير واجب .

أخبار ذات صلة