الخرطوم 14-6-2022 (سونا) -عقدت اللجنة المكلفة بالإعداد لجميع مراحل وإجراءات المرحلة المتوسطة بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم برئاسة الدكتور محمد حامدنو البشير مدير الإدارة العامة للتعليم الأساس بالوزارة اجتماعا كبيرا وهادفا ، وذلك للبدء في الخطوات الفعلية للاستعداد لذلك منذ وقت مبكر لتجهيز كل المتطلبات الإدارية والفنية والعمرانية المتعلقة بذلك.   وقد خاطب الاجتماع الدكتور قريب الله محمد أحمد مدير عام التعليم بولاية الخرطوم وقال أن المرحلة المتوسطة قد أضحت واقعا معاشا وماثلا أمام الجميع كإحدى توصيات مؤتمر التعليم في العام ٢٠١٢م ، وقد جاء قرار تنفيذها في العام ٢٠٢٠م ،ولا عودة ولا رجعة عنها حسب ما رشح من شائعات في الأسافير ، وأشار إلى أن طلاب الدفعة الأولى بالمرحلة المتوسطة سينتقلون للصف الثاني متوسط العام الدراسي القادم ، وسيدخل كل الناجحين في نتيجة الصف السادس للصف الأول المتوسط ليكون العام الدراسي ٢٠٢٣م-٢٠٢٤م لجلوس طلاب وطالبات الصف الثالث المتوسط للالتحاق بالمرحلة الثانوية  وفق نظام السلم التعليمي الجديد الذي نادى بعودة المرحلة المتوسطة. 

وقد تم تكليف عدة لجان بمهام مختلفة ، منها معرفة مدارس الأساس التي يمكن أن يضاف لها فصلا آخرا  وتسمح مساحتها بفصل المرحلة المتوسطة عنها بسور ، والمدارس التي تغولت عليها جهات أخرى والمدارس التي يمكن أن تخصص للمرحلة المتوسطة، وكذا المدارس الثانوية التي كانت متوسطة سابقا. وتم توجيه اللجان المكلفة بتحديد كل هذه المدارس بالدقة المتناهية ، ومن ذلك أيضا مسألة مواصلة استضافة بعض مدارس الأساس لطلاب وطالبات المرحلة المتوسطة.   وطالب المجتمعون على حث المجتمع ورجال الأعمال والبر والإحسان على المساهمة في بناء فصول مدارس المرحلة المتوسطة كتدعيم وتعضيد لجهود الدولة وسط الظروف المعلومة للجميع ، فإن مشاركة المجتمع الفاعلة من شأنها أن تخلق أسباب النجاح للمرحلة المتوسطة، وقد شهد الجميع ملاحم الشعب السوداني في دعم التعليم الذي أناب عن الدولة وابان عن مواقفه المشرقة والمشرفة في ذلك . فالشعب السوداني لن يخذل دعوات تعليم أبنائه ويناته ،.

أخبار ذات صلة