الخرطوم ١٤-٦-٢٠٢٢م (سونا)-شدد عضو مجلس القيادة الإنتقالي د. عبد الباقي عبد القادر  الزبير على أهمية تنمية الريف وتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين وتحقيق التنمية المنشودة.

وقال عضو مجلس السيادة، في تصريح صحفي، خلال زيارة اليوم، للريف الشمالي لمحلية أمدرمان، رافقه خلالها والي ولاية الخرطوم المكلف الأستاذ أحمد عثمان حمزة،  قال " إن أولويات الحكومة خلال هذه الفترة تتمثل في إيجاد  المعالجات الجذرية لقضايا التنمية بالبلاد، ومعالجة المشاكل والمعوقات التي تواجه الريف، والعمل على تشييد وتأهيل المشاريع الخدمية والصحية والتعليمية.

وأكد د. عبد الباقي، حرص  الحكومة على إكمال مشروع مياه محطة الحريزاب النيلية التي تغطي معظم مناطق الريف الشمالي لامدرمان، ، وتأهيل المستشفيات وتشييد المدارس في منطقتي الجزيرة اسلانج والسروراب.

ووعد عضو مجلس السيادة، بمتابعة قضايا وهموم اهل الريف الشمالي مع الجهات ذات  الاختصاص وولاية الخرطوم ، لتذليل التحديات التي تواجه المنطقة، وفي مقدمتها الخدمات الضرورية.

وأضاف د. عبدالباقي عبد القادر ، أن زيارة المنطقة تهدف للوقوف ميدانياً وتلمس قضايا وهموم أهل الريف الشمالى، وتقديم كل ما يمكن أن يسهم في استقرار وتنمية الريف ،مشيرا إلى قدرة الشعب السودانى على تجاوز المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد.

إلى ذلك أكد والي َوالاية الخرطوم المكلف الأستاذ أحمد عثمان حمزة، حرص حكومة الولاية علي الانفتاح نحو الريف وتنميته، وتأهيل الطرق وتشييدها وإنفاذ العديد من  المشروعات الخدمية والتنموية. 

وأشار الوالى الى  أن زيارة  عضو مجلس السيادة والوفد المرافق  له، تأتي في إطار توجه الحكومة وإهتمامها بالريف وانسانه وتنظيم القرى.

وشملت زيارة عضو مجلس السيادة الانتقالي د. عبدالباقى التفقدية للريف الشمالي لمحلية امدرمان والتى رافقه خلالها والي ولاية الخرطوم المكلف،  منطقة الجزيرة اسلانج، السروراب ،النوبة والشيخ الطيب ام مرحى، تفقدا خلالها عدداً من المشاريع الخدمية والصحية والتعليمية.

 

أخبار ذات صلة