زالنجي14-6-2022(سونا)-أكدت دكتورة زينب محمد الطاهر المدير الطبي العام لمستشفى زالنجي التعليمي أهمية التبرع بالدم لإنقاذ حياة المرضى في الحالات الطارئة والحرجة.

جاء ذلك خلال المبادرة التي أطلقها التأمين الصحي بوسط دارفور بالشراكة مع مستشفى زالنجي وشارع الحوادث للتبرع بالدم ضمن الإحتفال باليوم العالمي للتبرع بالدم تحت شعار "قطرات من دمك تنقذ حياة غيرك" .

ودعت دكتورة زينب محمد الطاهر في تصريح لـ"سونا" المجتمع للمشاركة في عملية التبرع بالدم مضيفة أن الهدف من مبادرة التبرع بالدم هو إيصال المعلومة لأكبر عدد ممكن من المواطنين حول عملية التبرع بالدم بجانب بيان أهميتها لإنقاذ حياة المرضى لا سيما أصحاب الفصيلة النادرة.

من جهتها أبانت لـ"شونا"  مديرة الإعلام والعلاقات العامة بالصندوق القومي للتأمين الصحي بالولاية الأستاذة فاطمة إسماعيل أحمد خاطر أن الهدف العام من المبادرة هو تعزيز ونشر ثقافة التبرع بالدم لدى المجتمع ، كاشفة أن حملة التبرع بالدم التي نفذت اليوم تعد الأولى من نوعها بولاية وسط دارفور ووجدت تجاوبا واسعا من قبل المواطنين .

وأشارت الأستاذة فاطمة إسماعيل أن الحملة صاحبها توزيع مطبقات توعوية وحملات تثقيفية للمواطنين وبرامج درامية بسوق زالنجي الكبير وتخصيص فترة مفتوحة بإذاعة الولاية عن فوائد التبرع بالدم ، ممتدحة إدارة بنك الدم بمستشفى زالنجي التعليمي ومبادرة شارع الحوادث لتقبلهم فكرة المبادرة.

إلى ذلك ثمن منسق مبادرة شارع الحوادث بزالنجي الأستاذ مهند إسماعيل آدم الشراكة بينهم والتأمين الصحي ومستشفى زالنجي لإنجاح حملة التبرع بالدم لافتا الى أن مبادرة شارع الحوادث زالنجي تكونت منذ العام 2014 وتقوم بتوفير العلاج للمرضى والأطفال والتبرعات بالدم للمحتاجين بالمستشفيات معربا عن أمله أن تتواصل الحملة مرة كل شهر حتى تحقق أهدافها المرجوة.

أخبار ذات صلة