كسلا 15-6-2022 (سونا)- غادرت صباح اليوم متوجهة إلى الأراضي المقدسة عبر ميناء سواكن بولاية البحر الأحمر بعثة  الفوج الأول من حجاج ولاية كسلا المكون من ثمانية افواج من اصل عشرة أفواج تم تكوينها لحج العام الحالي.

وأشاد رئيس اللجنة العليا لحج عام 1443هـ مدير عام وزارة التربية والتوجيه الاستاذ ماهر الحسين لدي مخاطبته احتفال الودع وسط التلبية والدعوات من الحجاج وذويهم ، أشاد بالشركاء من مختلف الجهات الذين ساهموا في خدمة حجاج بيت الله الحرام رغم الظروف التي وصفها بالاستثنائية و البالغة التعقيد والبداية المتأخرة للاجراءات.

وقال إن الولاية رغم ذلك بذلت كل ما في وسعها لتهيئة السبل لراحة الحجاج الذين وقع عليهم الاختيار لاداء المناسك هذا العام البالغ عددهم( 560) حاج وحاجة .

وأشار ماهر الي ان كافة الاجراءات التي تم اتباعها تمت بصورة شفافة في عمليات الاختيار للحجاج وامراء الافواج داعيا الحجاج الي الالتزام بكافة الاشتراطات الصحية والموجهات  الادارية لامراء الافواج ليؤدوا المناسك بالشكل المطلوب والعود الحميد للولاية. من جانبه اوضح امين امانة الحج والعمرة بولاية كسلا الدكتور محمد عثمان الخليفة دقليل ان الذين وقع عليهم الاختيار للحج هذا العام  امرمكتوب عند الله تعالي منذ الازل،

مبينا حجم المشقة التي يمكن ان تواجه الحجاج في اداء المناسك  مما يتطلب منهم الصبر. واضاف ان الاشتراطات الموضوعة للحج هذا العام حرمت الكثيرين من تادية الحج وهو مايعتبر تقديرا وامرا من الله . وناشد الحجاج بعدم التحرك الا للحاجة الضرورية واطاعة الامير والالتزام بكل ماهو مطلوب ومن ثم تأدية المناسك علي الوجه الاكمل حتي يكون الحج متقبلا عند الله تعالي. وقدم الدكتور عبد اللطيف يعقوب عضو هيئة علماء السودان بالولاية  بعض الارشادات والوصايا الفقهية المطلوب اتباعها من قبل الحجاج في  تأدية المناسك الي جانب اهمية طاعة امراء الافواج لضمان السلامة.

أخبار ذات صلة