الخرطوم 15-6-2022 (سونا) - أكد دكتور أيمن بدري مسئول قطاع التعليم والإعلام بمكتب اليونسكو الخرطوم علي أهمية إعداد خارطة  لقاعدة بينات  لتكون ركيزة أساسية لإنشاء إطار قومي متكامل لمؤهلات التدريب  المهني والتعليم الفني والتقني لتوفير مخرجات عالية الجودة بالسودان.

 وأشار خلال حديثة اليوم  بالفندق الكبير في ورشة مشروع (تعزيز نظام التدريب المهني والتعليم الفني  والتقني في السودان ) التي تنظمها اليونسكو بالتعاون مع اللجنة الوطنية لليونسكو برعاية برنامج بناء قدرات التعليم الى  ضرورة إنشاء نظام تدريب في تلك المجالات متكامل وشفاف وقومي.

وأبان أن نظام الإطار القومي للمؤهلات الحالية أفرد مساحة عمل   للكورسات القصيرة  للإدرات المختلفة بالجهات ذات الصله. 

ودعا دكتور أيمن إلى تشكيل لجنة تتمثل فيها الوزارات  المعنية تعتمد مخرجات الورشة .

وأكد على أهمية تضافر الجهود للخروج برؤية موحدة فيما يتعلق بالجهات الممثله للوزارات العاملة في مجال التدريب التقني والفني.

وأكد على أهمية إنشاء سلطة بموجب القانون على المدى الطويل لحوكمة إطار الموهلات.

 وتحدث فى الورشة أستاذ وائل مصطفى  مدير مشروع تعزيز نظام التدريب المهني والتعليم الفني والتقني باليونسكو، مبيناً أن الورشة أجازت مقترح في إطار تعزيز  نظام التدريب المهني والتعليم الفني والتقني لتطوير الإطار القومي للمؤهلات في هذا النظام.

وقال إن الجهات المختصة بصدد إنشاء  إطار قومي للمؤهلات لأول مرة في تاريخ السودان والعمل جاري لإجازة الإطار المقترح الذى سبق أن قدمة الخبير الدولي في مايو الماضي  بالتعاون مع الفريق الوطني، وأضاف أن العمل مستمر بدعم من اليونسكو لدعم برنامج قدرات التعليم  ، مؤكداً أن إجازة ذلك الإطار يصب في مصلحة السودان للنهوض بالتعليم، فيما يلي سوق العمل والقطاع الخاص ممثلاً في إتحاد أصحاب العمل و مؤسسات القطاع الخاص.

وتوقع أستاذ وائل إكتمال العمل بنهاية 2022 مؤكداً أنه يسهم في  مصلحة القطاعات بمختلف الوزارات والجهات ذات الصلة.

أخبار ذات صلة