الجنينة 16-6-2022(سونا) عقدت سلطنة ديار القمر بغرب دارفور اليوم مؤتمرًا صحفيًا بالجنينة حول الأوضاع الإنسانية والأمنية للمتضررين جراء أحداث الوحدة الإدارية ودار قطاع  بمحلية كلبس التي إندلعت مؤخراً . وطالب الناشط القانوني سيف الدين عثمان عضو اللجنة العليا، المنظمات الدولية والوطنية وحكومة الولاية بالتدخل السريع بتقديم  المساعدات الإنسانية للمتضررين، مطالباً  السلطات بحكومة الإقليم والولاية بضرورة نشر قوات مشتركة لتأمين القرى المتضررة، ووصف الأوضاع الإنسانية  بالكارثية.

وقال سيف الدين إن مايقدر بــنحو  12 ألف نازحاً بمناطق عدوي، وري،  وأبوجوقة بجانب ظهور حالات من الإسهالات،  فضلاً  عن نقص في مصادر مياه الشرب، وأضاف إن القرى المحروقة  نحو 25 قرية  و127 قتيلاً و117 جريحاً بالإضافة إلى نزوح السكان إلى داخل مناطق عدوي، ووري، وري وأبوجوقة بالوحدة الإدارية دار قطاع، ومنطقة سريف بني حسين بمحلية سرف عمرة بشمال دارفور.

أخبار ذات صلة