الخرطوم 16-6-2022 (سونا)- أعلنت هيئة الطرق والجسور ومصارف المياه ولاية الخرطوم ، عن الانتهاء من صيانة التروس  والمصارف واكتمال التجهيزات لمقابلة فصل الخريف بحلول العاشر من يوليو القادم بتكلفة 4 مليون دولار بدعم اتحادي وولائي ومن الموارد الذاتية للهيئة. في وقت كشف فيه عن ضعف ميزانية الخريف، وأكدت حاجتها لمبلغ (250) مليون دولار للبنى التحتية لمواجهة الخريف في العاصمة.

المهندس مختار عمر صابر  قدم في بداية المؤتمر تنويراً حول ما قامت به الآلية الولائية وحدد يوم ١٠ من يوليو المقبل موعداً لإنجاز ما تبقى من الأعمال الجارية الآن .

وقال المدير العام للوزارة إن ولاية الخرطوم تفتقر لشبكات الصرف الصحي وأن المصارف الموجودة بها حالياً هي مصارف تأريخية ، وأن طبوغرافيا الخرطوم لا تساعد على التصريف الجيد . مع الافتقار للدراسات الكنتورية . 

وأشار إلى أن وزارة البنى التحتية بولاية الخرطوم تدير حوالى ١٦٤٣ من الكيلوميترات الطولية تشمل أودية وخيران وأن هناك مصارف مشيدة وأخرى عبارة عن تروس ترابية؛ فيما تبلغ الواجهة النيلية حوالى ٣٢٠ كيلومترا تضم ١٨٦ كيلو متر مصنفة كمناطق هشاشة تم عمل التروس الترابية اللازمة لها، وتبلغ منظومة السدود ١٢ سداً تم تشييد ١٠ منها ويتوقع الفراغ من السدين المتبقيين مطلع الشهر المقبل، وأن التكلفة الكلية لمشروعات مواجهة آثار خريف  هذا العام  حوالى ٤ مليون دولار من الإيردات المحلية والموارد الخاصة والدعم الولائي ، وأن نسبة التنفيذ في الأعمال قد بلغت أكثر من ٦٥٪؜ . وحول الحل الجذري قال : إن ارتفاع التكلفة أحد أكبر المعوقات إذ تبلغ حوالى ٢٥٠ مليون دولار لتشييد لبنة تحية  أساسية .

من جانبه قال مدير المشروعات بالوزارة المهندس التجاني يعقوب سعيد إن السلوك الخاطئ لكثير من المواطنين  يؤثر بشكل أساسي في عملية الحفاظ على المصارف والمجاري المائية،  إضافة إلى التمدد السكاني الكبير والذي يعترض مجاري ومصبات المياه وكذلك المصارف الوسيطة مع أسباب أخرى منها ضعف الميزانيات وبطء الاجراءات والذي يحول بدوره دون إنجاز الأعمال في التوقيت المناسب

أخبار ذات صلة