الفاشر 17-6-2022 (سونا) - دشن الأمين العام لحكومة ولاية شمال دارفور ممثل الوالي الدكتور عيسي محمد احمد زروق ومدير مشروع حوض وادي الكوع ممثل منظمة الـ(براكتكال اكشن) الدكتور عوض الله حامد محمد ومدير مكتب  منظمة الامم المتحدة للبيئة فلمنج نكسون وعدد من المسؤلين بحكومة الولاية دشنو اليوم مدخلات الانتاج الزراعي التي قدمتها إدارة  مشروع حوض وادي الكوع للمستفيدين في مناطق الحوض.

وإمتدح ممثل والي الولاية لدي مخاطبته حفل التدشين جهود منظمة ال(براكتكال اكشن) ومشروع حوض  وادي الكوع في دعم القطاع الزراعي في منطقة المشروع ، مشيرا الي ان المدخلات الزراعية التي سيتم توزيعها على المستفيدين ستساهم بصورة مباشرة في انجاح الموسم الزراعي و زيادة الانتاج والانتاجية مما يعني ذلك تحقيق السلم والإستقرار الإجتماعي بالولايه ، وأكد زروق  إهتمام ودعم حكومة الولاية اللامحدود  للمشروعات الزراعية والبيئية الرائدة وعلى رأسها مشروع وادي الكوع  .

ومن جانبه فقد إستعرض مدير مشروع حوض وادي الكوع  الانشطة والبرامج التي ظلت تقدمها إدارة مشروع حوض وادي الكوع للمستفيدين بمجتمعات الحوض علي مستوي الريف والمؤسسات الحكومية، مشيرا إلى ان المعدات و الآليات الزراعية  التي تم تدشينها اليوم تمثلت في  الحاصدات الزراعية والمحاريت والقشارات والسحانات والتكاتك، وأضاف د.عوض الله ان المشروع قام خلال الفترة الماضية بتدريب أكثر من عشرة ألف مزارع في مجال الإرشاد الزراعي والبيئ بجانب تدريب مائتي امراة في مجال التصنيع الغذائي وتوزيع التقاوي المحسنة وتقاوي الخضر والحبوب الغذائية ، علاوة علي تشكيل عدد من المجموعات الزراعية النسوية ودعمها بمقومات الانتاج .

وأعلن د عوض الله أن  المشروع يسعى خلال المرحلة الثانية من برنامج عمله  لتنفيذ مشروعات في مجال المياه تتمثل في  حفر أربع مضخات وآبار تعمل بالطاقة الشمسية ، إضافة إلى تشييد أربعة سدود إعتراضية بغرض نثر المياه وتحسين الزراعة ومعالجة الاخاديد لإستزراع اكثر من خمسة الف فدان إضافة إلى العمل في تحسين المراعي من خلال فتح حوالي (٤٥٠) كيلو متر من خطوط النار وإنتاج أكثر من(٦٠) الف شتلة بالتعاون مع الهيئة القومية للغابات .

وأشاد عوض الله بالشراكة القائمة  بين الشركاء الدوليين و المكون الحكومي ممثلة في وزارة الزراعة والثروة الحيوانية ووزارة البني التحتية وإعتبرعوض الله الشراكة بين منظمة براكتكال آكشن ومنظمة الأمم المتحدة للبيئة إعتبرها شراكة نوعية وإستراتيجية ستساهم في تحقيق الإستدامة وإستقرار المجتمعات بحوض الوادي .

الي ذلك فقد امتدحت المدير العام لوزارة الزراعة والثروة الحيوانية دكتورة انعام اسماعيل عبدالله  الادوار التي ظلت تقوم بها منظمة ال(براكتكال اكشن) عبر مشروع حوض وادي الكوع خلال المراحل السابقة والتي قالت إنها  نالت بها رضا المانحين من خلال الانشطة والبرامج الهادفة التي ساهمت في دفع عملية الانتاج والإنتاجية للمجتمعات بحوض وادي الكوع.

بدوره أشاد مدير منظمة الامم المتحدة للبيئة بالشراكة القائمة بين المجتمعات المحلية واللجان الفنية والمكون الحكومي ، مثمنا كذلك جهود إدارة مشروع حوض وادي الكوع في تنفيذ خطة المشروع معربا عن سعادة الاتحاد الاوروبي بالشراكة القائمة مع مشروع حوض وادي الكوع.

الي ذلك قال مفوض العون الانساني بالولاية دكتور عباس يوسف ادم لدي مخاطبته حفل التدشين قال ان ال(براكتكال اكشن) من اولي المنظمات التي تدخلت لمجابهة الفجوة الغذائية خلال ازمة دارفور منذ بواكيرها موصيا بضرورة استمرار الاتحاد الاوروبي في دعم المرحلة الثانية  لمشروع حوض وادي الكوع ، وقال د يوسف ان تدشين مدخلات الانتاج  للمستفيدين في المشروع سيكون له شان في  سد الفجوة الغذائية ودعم المجموعات المنتجة وأكد المفوض تسجيل كافة الجمعيات الزراعية التي كونها منظمة براكتكال آكشن عبر مشروع حوض وادي الكوع .

فيما شكرت ممثلة المستفيدين من المشروع أميره محمد ابراهيم منظمة براكتكال آكشن لما ظلت تبذلها من جهود وتقدمها من خدمات نوعية للمستفيدين في منطقة حوض وادي الكوع خاصة في منطقة ودكوته، مشيدة في ذات الوقت بمستوي برامج  التوعية والنصح والارشاد وتوفير التمويل عبر جمعيات التسليف والإدخار وتدريب المرأة في مجال الصناعات اليدوية وسبل كسب العيش وتوفير اللقاحات للتطعيم للثروة الحيوانية لمجتمعات الحوض.

أخبار ذات صلة