الفاشر 18-6-2022- (سونا) - أوصت ورشة تحديث السجل وإستمارات التقارير الإحصائية  للصندوق القومي للتأمين الصحي فرع ولاية شمال دارفور والتي نظمتها إدارة التخطيط والبحوث والمعلومات بالصندوق لضباط التأمين الصحي ومسؤولي الإحصاء بالوحدات التنفيذية للقطاعات و ممثلي وزارة الصحة والأمدادات الطبية وجامعة الفاشر والجهاز المركزي للأحصاء والتي إختتمت أعمالها اليوم بقاعة السيدة حليمة تبن بوش بجامعة الفاشر أوصت بضرورة  العمل علي تكملة برامج التحول الرقمي مع الإستمرار في تطوير الأنظمة التي لا تعتمد إعتمادآ كليآ علي توفر  شبكات الأنترنت بالولاية.علاوة علي بذل المزيد من الجهود للربط بين نظام السجل الإحصائي للتأمين الصحي ونظام DHis2. 

كما أوصت الورشة بتنظيم ورشة تدريبية خاصة لشركاء الصحة لتتم الموائمة بين نظامي المعلومات بالتأمين الصحي ووزارة الصحة والعمل علي إستقطاب التمويل من المنظمات الخاصة بتقوية الربط الشبكي والتحول الرقمي، عمل ترميز قومي موحد للفحوصات المعملية والخدمات بالسجل الإحصائي والإستمارات . كما طالبت الورشة كذلك بضرورة الموائمة بين نظامي المعلومات بالتأمين الصحي ووزارة الصحة فضلآ عن ربط التقرير الإحصائي بتقرير المطالبات حتي تكون الحاكمية لضباط التأمين الصحي بالمنفذ المعني.

وشددت الورشة على ضرورة الإهتمام بالكادر الإحصائي من حيث الوضع الوظيفي وبناء قدراته وتحسين حزمة مؤشرات الصندوق القومي للتأمين الصحي نسبة لضخامة المعلومات بالنظام، كما شددت الورشة علي ضرورة تضمين نافذة تحصيل إيرادات لغير المؤمن عليهم بالنظام إلي جانب إعتماد تقرير طبي مصغر للمريض يطبع بالنظام المحوسب.

وأكد مدير الصندوق القومي للتأمين الصحي بالولاية دكتور محمد عبد الله بريمة إلتزام إدارته بتنفيذ التوصيات الواقعة تحت دائرة إختصاصه وفق مصفوفة ممرحلة بجانب السعي مع الرئاسة لتنفيذ التوصيات التي تليها لدفع مسيرة العمل بالصندوق. وأشار إلي أهمية توحيد قنوات جمع المعلومات وتبني المبادرات التي من شأنها تطوير العمل الإحصائي والمعلوماتي وفق الرؤية الإستراتيجية للصندوق.

ووجه دكتور بريمة خلال مخاطبته ختام أعمال الورشة ضباط التأمين بجميع المنافذ بضرورة الإلتزام بالمصداقية في توفير المعلومات الصحية الصحيحة بإعتبار ان كل برامج وخطط الصندوق الرامية لتوفير الخدمات الصحية تنبني عليها. وأضاف أن السودان بصفة عامة والتأمين الصحي علي وجه الخصوص في حاجة للتخطيط السليم لأن تنفيذ كل السياسات الصحية والإقتصادية والسياسية والإجتماعية والأمنية مربوطة بها. معتبرا ولايةشمال دارفور سباقة في تنفيذ العديد من البرامج لاسيما التحول الرقمي الذي شرع التأمين في تنفيذه .وأشاد دكتور بريمة بالجهود المبذولة من العاملين من أجل تطوير العمل الصحي. وجدد إهتمام إدارته بتحسين أوضاع العاملين المعيشية بجانب تهيئة بيئة العمل لتمكينهم من أداء مهامهم الموكلة إليهم.

من جهته أشار مدير إدارة التخطيط والبحوث بالصندوق محمد بخاري أبوبكر إلي أهمية تطوير النظام الإحصائي لمواكبة التحول الكبير الذي طرأ علي عمل الصندوق من ناحية التغظية السكانية والخدمية والمعلوماتية في سبيل تحسين مؤشرات الخدمات الصحية. ورهن بخاري نجاح برنامج التحول الرقمي بإجتهاد الكوادر الطبية والفنية والعاملين بالتأمين وجميع الشركاء للوصول إلى ذلك الهدف .

أخبار ذات صلة