الخرطوم  20-6-2022 (سونا) - جددت الأستاذة سعاد الطيب حسن وزيرة العمل والإصلاح الإداري التزام الوزارة  بتوفير فرص التدريب  بالتنسيق مع الشركاء الحكوميين لمشروع المبادرة الأوربية المشتركة  للعائدين طوعياً  لتوفير المعرفة  لهم في ادارة المشروعات .

ودعت خلال اللقاء التشاوري للشركاء الحكوميين لمشروع المبادرة الأوربية المشتركة للعودة الطوعية ، والذي انعقد صباح اليوم بجهاز المغتربين دعت الى الاستفادة من الهجرة العائدة في شتى المجالات ،مشيدة بالرصيد الفكري والمعرفي للسودانيين بالخارج .

ومن جانبه أشاد الأستاذ مكين حامد تيراب الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج بالتعاون والتنسيق المستمر مع مشروع المبادرة الأوربية المشتركة ، معرباً عن أمله في أن تحذو كافة الجهات حذو هذه المبادرة في خدمة أبناء السودانيين بالخارج  .

وفي ذات السياق  أكد الأستاذ نجم الدين موسى عبد الكريم مفوض العون الانساني التعاون الكامل مع المبادرة المشتركة.

  الى ذلك أبان الدكتور عبد الرحمن سيدأحمد زين العابدين نائب الأمين العام للجهاز ورئيس مجموعة العمل المشترك للمبادرة الأوربية المشتركة أن الاهتمام الدولي بالسودان جاء نتيحة لموقعه الجغرافي ،وأنه يشكل معبر للهجرات الغير شرعية ، كاشفاً عن عودة 27 الف عائداً سوداني من السعودية عبر الصندوق الوطني للعودة الطوعية واعادة الادماج الجزئي لهم .

ومن جهتها قدمت المهندسة أمل كرار إبراهيم فرح مديرة ادارة المنظمات بالحهاز تنويراً ضافياً عن مشروع المبادرة الأوربية المشتركة الجديدة ، والتي تهدف الى تكوير سياسات للهجرة واعادة الادماج الاقتصادي والاجتماعي بشكل متكامل وضمان هجرة آمنه وحوكمة أفضل للمهاجرين.

 الى ذلك شددت الأستاذة وصال حسين الأمين العام للمجلس  القومي للسكان على ضرورة عمل استراتيجية للهجرة.

ومن جانبها قدمت الأستاذة ريم الدوري اضاءات عن مشروع المبادرة الأوربية المشتركة وتقديم المشروع بمفهوم جديد حتى يحقق الهدف الرئيسي المتمثل في حماية العائدين المهاجرين واعادة ادماجهم .

أخبار ذات صلة