الخرطوم 20-6-2022(سونا ) - تم اليوم بوزارة الزراعة والغابات التوقيع على بروتوكول تعاون بين الوزارة وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي  لتنظيم المهرجان الدولي الرابع للتمور السودانية  في شهر نوفبر المقبل للعام 2022. ووقع عن جانب الوزارة  الدكتور أبو بكر عمر البشري وزير الزراعة والغابات، وعن جانب  الجائزة  الدكتور عبد الوهاب زايد الأمين العام لجائزة خليفة الدولية للنخيل، وحضر مراسم التوقيع الدكتور أحمد علي قنيف رئيس مجلس أمناء جمعية رعاية وفلاحة النخيل السودانية واعضاء الجمعية. وقال الوزير البشري، إن الاتفاق يأتي في إطار التعاون المستمر بين الوزارة وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي الذي انعكس في النجاح الذي حققته الدورات الثلاث السابقة للمهرجان.

وأوضح أن الاتفاق يستهدف التنسيق لتنظيم المهرجان الدولي الرابع للتمور السودانية بالخرطوم بهدف تشجيع قطاعي إنتاج وتصنيع التمور، مبينا  أن  منتجات التمور السودانية الجافة من أجود التمور.

  و اكد  الوزير استعداد وزارته  لاستضافة المهرجان  بالخرطوم، مستعرضاً  الأوراق والبرامج التي ستقدم في المهرجان والتي تشمل الشتلات النسيجية، ومعدات تصنيع وتعبئة التمور، وتقنيات وخدمات زراعة النخيل، والتوعية بالجانب الصحي والقيمة الغذائية للتمور، وعرض أفلام متخصصة وكتب وإصدارات علمية عن النخيل والتمور ولوحات فنية وصور، وتقديم عرض تراثي لمناطق  التمور بالبلاد، إلى جانب نقل كل ما هو جديد في مجال إنتاج وتصنيع التمور من خلال ورش عمل المهرجان، وإيجاد حلول للتحديات التي تواجه إنتاج وتصنيع التمور، بالإضافة إلى تبادل الخبرات وتوثيق الروابط بين المزارعين ومنتجي ومصنعي التمور داخل السودان وخارجها، فضلاً عن تحفيز الابتكار من خلال مسابقات المهرجان، والترويج للتمور السودانية. وأكد الدكتور عبد الوهاب زايد، الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، أن الجائزة تستهدف تحفيز الباحثين والمزارعين والمصدرين المعنيين بزراعة نخيل التمر والابتكار الزراعي، ودعم الأبحاث المتعلقة بتنمية مختلف نواحي صناعة التمر السودانية ونشر ثقافة نخيل التمر على المستويات المحلية والإقليمية والدولية ودعم وتشجيع الابتكارات المتعلقة بقطاع صناعة التمور، لافتاً إلى أن المهرجان يمثل فرصة جيدة لالتقاء كافة الأطراف المهتمة بزراعة وتصنيع التمور حيث يتضمن عقد ندوات علمية متخصصة لتسليط الضوء على زراعة النخيل في العالم بشكل عام، والسودان بصفة خاصة، مع التركيز على تقنيات الإكثار والانتاج ومكافحة الأمراض والآفات، والمعوقات التي تواجه تصنيع التمور وتسويقها.

وأشار إلى أن المهرجان يحظى بمشاركة مزارعي النخيل، ومصنعي ومصدري التمور السودانية، وخبراء زراعة وإنتاج النخيل ووقاية النخيل من الأمراض والآفات ومعاملات ما بعد الحصاد والتصنيع، إضافةً إلى ممثلي المؤسسات الحكومية والعلمية والبحثية والمنظمات والهيئات الدولية، والمستوردين، لافتاً إلى أنه ستقام على هامش فعاليات المهرجان مسابقة التمور السودانية وذلك ضمن (8) فئات تشرف عليها لجنة من الخبراء المختصين.

وقدم بروفيسورمحمد علي قنيف رئيس مجلس أمناء جمعية رعاية وفلاحة النخيل السودانية شرحا وافيا عن نشأة وتاريخ الجمعية، مؤكدا استعداد الجمعية ومشاركتها في المهرجان.

وقال إن للجمعية مشاريع واتفاقيات من اجل جودة وتطوير التمور، مشيدا بالتعاون ودعم جائزة خليفة  وتشجيعها للمزارعين لجودة وتطوير التمور السودانية.

وأوضح تصريح صحفي لدكتور نصر الدين شلقامي نائب رئيس مجلس اامناء الجمعية ورئيس لجنة المهرجانات والمعارض المحلية والعالمية بالجمعية ، عن زيارة وفد جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي الامارات بغرض توقيع بروتوكول التعاون المشترك لتنظيم المهرجان الدولي الرابع للتمور السودانية  يقيادة العالم الجليل ا.د عبد الوهاب زايد الامين العام للجائزة ،  أن الوفد قام  بزيارة للسودان من 18  الي 22 يونيو الحالي حيث اجتمع الوفد اولا مع اللجنة العليا للمهرجان  بفندق السلام روتانا برئاسة ا.د احمد علي قنيف رئيس مجلس امناء جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية بحضوركل من  د نصر الدين شلقامي  رئيس لجنة المهرجانات بالجمعية ، د بدر الدين الشيخ الامين العام للمجلس ومقرر اللجنة العليا للمهرجان ، الاستاذ صلاح بشير النفيدي رئيس دائرة المشاريع الاستثمارية بالجمعية ، د بثينة محمد الحسن مدير عام القطاع البستاني والرئيس المناوب للجنة العليا للمهرجان  ، د.مهدي عبد الرحمن احمد رئيس المكتب الفني بالجمعية ، م مها البشير ، م.عثمان النقيب ، م مريم المفتي و.م رشا عبد الله اعضاء اللجنة العليا للمهرجان بالإضافة للوفد المرافق  لسعادة الامين العام السيد تاج السر موسي المسؤول الإداري بالجائزة والأستاذ عهد كركوتي ممثل الإعلام بالجائزة  .

ناقش الاجتماع الترتيبات اللازمة لقيام المهرجان وبعد نقاش مستفيض تمت اجازة المهرجان بشكله المعتاد  مع تعديل طفيف في عدد الاجنحة وعدد ايام المهرجان  .

في صبيحة اليوم التالي اجتمع  وفد الجائزة وجمعية النخيل بسعادة وزير الزراعة والغابات المكلف د.ابوبكر البشري حيث تم توقيع بروتوكول  التعاون المشترك بشأن تنظيم المهرجان الدولي الرابع للتمور السودانية بتوجيهات من صاحب السمو شيخ منصور بن زايد آل نهيان  نائب رئيس،مجلس الوزراء ووزير شئون الرئاسة بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة .

وتم الاتفاق علي أن يقوم المهرجان في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر القادم بحضور لفيف من المنتجين والعلماء،والمصنعين من داخل وخارج الدولة  .

الجدير بالذكر ان تنظيم المهرجان يقوم بالتعاون بين الجائزة والزراعة  وجمعية  النخيل السودانية . 

 

 

أخبار ذات صلة