الخرطوم - (في 20-6-2022 (سونا اكد وزير الزراعة والغابات دكتور ابو بكر البشرى خلال تروؤسه  الاجتماع الاول للجنة الفنية  للطوارئ لمعالجة قضايا الإنتاج الاقتصادي صباح اليوم بالوزارة ، أن ضعف التمويل وتأخره يؤثر على الإنتاج ويعطل الزراعة.

وقال على الدولة أن تضع أولوية قصوى للزراعة باعتبارها المخرج والعالم مقبل على تهديد أمن غذائي، مضيفا  أن أولى تحديات الزراعة هي التقاوى  التي ترفع الإنتاج وأكد أن ما خصص من التقاوى 770 مليون ألف جنيه تغطي 10% من التقاوى المحسنة وتعطى لصغار المزارعين.   من جانب آخر قالت مهندس بتول عباس وزير الصناعة المكلف إن أهم التحديات التي تواجه وزارة الصناعة هي زيادة الوقود والكهرباء وعدم توفر النقد الأجنبي وإدخال السلع المستوردة ومنافستها بالنسبة للإنتاج المحلي والتمويل. المتحدثون في اللقاء من وزراء مكلفين وممثلين للوزارات واتحاد أصحاب العمل أكدوا أهمية وضع وزارة الزراعة في المقدمة وحلحلة كل مشاكلها ووضع ميزانية تعالج الأزمات المختلفة والتركيز على السياسات الداعمة و تسهيل التمويل التجاري.   الجدير بالذكر أن اللجنة الفنية لمعالجة قضايا الإنتاج شكلت بقرار من المجلس الانتقالي من ضمن تسع لجان  فنية (قرارات اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية )، وتضم  وزارات الزراعة والثروة الحيوانية والصناعة  وممثل وزارة المالية وديوان الحكم الاتحادي وممثل اتحاد أصحاب العمل (الغرفة الزراعية) وهيئة البحوث الزراعية وبعض الجهات ذات الصلة وذلك لتشخيص الواقع الراهن لقضايا الإنتاج ووضع الرؤى للتطوير مع تحديد التحديات والتوصيات ووضعها في مصفوفة قابلة للتنفيذ.  

أخبار ذات صلة