الخرطوم 20-6 -2022 (سونا) - رحب الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم دكتور بشرى حامد أحمد ، باساتذة وطلاب جامعة بحري كلية الموارد الطبيعية والدراسات البيئية ، الفصل الرابع لزيارتهم للمجلس وذلك في إطار تفعيل الشراكات بين الجامعات المختلفة والجهات البحثية والأكاديمية.

وقال د. بشري خلال ترحيبه بطلاب جامعة بحري أليوم بقاعة وحدة التطوير الإداري والجودة والتدريب بالتعاون مع الإدارة العامة للتوعية والإعلام والشراكات بحضور نائب الأمين العام دكتور طارق حمدنا الله ومدراء الإدارة العامة والعاملين بالمجلس،  ان الكلية تعتبر أول كلية موارد تطبيقية موجودة في السودان وان الجامعة تمثل إرثا قديما ومتميزة،  مشيرآ إلى تركيز الاهتمام بالبيئة  واستنزاف وتهديد الموارد الطبيعية.

وأكد د. بشري أن الاقتصاد الكسول يعتمد على حفر ما في باطن الأرض وان الخروقات البيئية تكون في الدول النامية نسبة للفقر والفساد وان الطلاب يمتلكون ناصية العلم والتكنولوجيا في ترقية وتطوير البيئة ، داعيا لاستغلال الموارد الطبيعية في السودان بطريقة صديقة والتعامل مع الوضع من خلال الوعي والاستشارة ، منوها للتحديات التى تواجه طلاب الدراسات البيئية بصورة عامة.

ومن جانبه طالب دكتور طارق حمدنا الله نائب الأمين العام للمجلس بزيادة جرعات الأثر البيئي والتغيرات المناخية بكليات الدراسات البيئية، لافتا إلى إشادة البنك الدولي بالمجلس في مجال تقييم الأثر البيئي.

وفي ذات السياق ناشدت دكتورة تاجوج حسن عثمان رئيس قسم الدراسات البيئية كلية الموارد الطبيعية والدراسات البيئية بتفعيل التشريعات والقوانين الملزمة وسن العقوبات المادية للمحافظة على حماية البيئة.

وكان قد تم خلال اللقاء تقديم خلفية وشرح تفصيلي للطلاب عن مهام واختصاصات الإدارات العامة بالمجلس.

أخبار ذات صلة