الجنينة٢١-٦-٢٠٢٢م(سونا) - عقد نائب  رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، مساء اليوم اجتماعا مهمًا مع لجنة أمن ولاية غرب دارفور  بحضور عضوي مجلس السيادة الأستاذ الطاهر حجر ودكتور الهادي إدريس ومشاركة اللجان الأمنية الاتحادية. وناقش الاجتماع الأحداث الامنية المتكررة التي  وقعت مؤخرا في الجنينة، جبل مون ، كلبس وكرينك وغيرها من مناطق الولاية. وأكد والي ولاية غرب دارفور خميس عبد الله أبكر ان المجتمعين تأسفوا على تجدد النزاعات في الولاية، مشيرًا إلى اتخاذ جملة من القرارات المهمة التي تصب في إتجاه تعزيز الامن والاستقرار وفرض هيبة الدولة. وقرر الاجتماع تحريك قوات مشتركة خلال الاسبوع المقبل إلى مدينة الجنينة للعمل على استتباب الامن بالولاية.  كما أكد الاجتماع على التنسيق المحكم بين جميع القوات بالولاية، وشدد على ضرورة استكمال بند الترتيبات الأمنية واخراج قوات الحركات إلى أماكن خارج المدن، وأشار إلى اتخاذ قرارات كثيرة سيتم إعلانها تباعًا خلال الايام المقبلة، ونوه إلى أن الاجتماع أمن على فتح حوار مجتمعي بين جميع المكونات الاجتماعية بالولاية للوصول الى سلام شامل وتعايش سلمي يحقق السلام والاستقرار.

أخبار ذات صلة