الفاشر فى 22 يونيو 2022(سونا) - دشن الأستاذ إسماعيل عمر أحمد المدير التنفيذي لمحلية اللعيت بولاية شمال دارفور اليوم بمكتب زكاة المحلية برنامج نفرة الإسناد الزراعي والذي تنفذه الزكاة ويستهدف عدد (516) مستفيد من صغار المزارعين الفقراء والجمعيات الزراعية في مساحة تقدر ب (3000) مخمس وبتكلفة كلية بلغت (105) مليون جنيه.

وأكد حسين إلتزام المحلية بتسخير كافة الإمكانيات التي من شانها إنجاح برنامج الإسناد الزراعي، مشيرا في ذلك إلي أهمية البرنامج في زيادة الإنتاج والإنتاجية وتوفير فرص العمالة بجانب مساهمته في إخراج الفقراء من دائرة الفقر إلي دائرة الكفاية وزيادة المواعين الايرادية  للزكاة.

ووعد لدي مخاطبته حفل التدشين بتوفير عربة نقل لترحيل التقاوي المحسنة من مدينة الضعين الى محلية اللعيت ، مشيدا بتدخل الزكاة المبكر في دعم صغار المزارعين خاصة أن البنك الزراعي لم يشرع حتي الآن في توفير فرص التمويل الزراعي للمزارعين.

من جهته أوضح مدير مكتب زكاة محلية اللعيت الفاضل آدم علي أن برنامج الإسناد الزراعي يتسهدف عدد (516) مستفيد من بينهم (500) أسرة و(16) جمعية زراعية من بينها (4)  جمعيات تتبع للخلاوي النموذجية لتحفيظ القران الكريم ونشر علومه وذلك في مساحة (3000) مُخمس وبتكلفة كلية بلغت (105)  مليون ألف جنيه.

وأضاف أن الزكاة تقوم بإجراء العمليات الفلاحية من خلال توفير التقاوي المحسنة وحراثة الأراضي بواقع (5)  مخمسات لكل مزارع. وأضاف أن تدخل الزكاة في برنامج الإسناد الزراعي جاء لعدة مبررات تمثلت في توفير التقاوي المحسنة لصغار المزارعين الفقراء الذين ادي إرتفاع أسعار السلع الضرورية الإستهلاكية افقارهم مما دفعهم الي بيع البذور لمقابلة متطلبات الحياة اليومية إلي جانب السعي للتقليل من حالات الإعسار لصغار المزارعين التي نتجت عن ممارسة بعض الأنظمة الربوية كالسلم والتشييل والتي أفقرت عدد كبير منهم وأدخلتهم السجون .

وكشف مدير الزكاة عن وجود عدة أنشطة مصاحبة لبرنامج الإسناد الزراعي ستنفذ خلال الأيام  المقبلة بتكلفة كلية تبلغ مليار وأربعمائة ألف جنيه تشمل تنظيم دورات تدريبية حول نقل التقانة الزراعية ، واستخدام الأسمدة العضوية المصنعة من المواد المحلية وذلك لحث المزارعين على استخدام الآليات والتقانات الزراعية الحديثة لزيادة الإنتاج والإنتاجية.

أخبار ذات صلة