الدمازين - 23-6-2022( سونا )  نظمت شبكة نساء النيل الازرق للسلام والتنمية اليوم وقفة مناصرة لقضايا السلام الشامل  العادل امام مقر الادارة الاهلية بمشاركة واسعة للقيادات النسوية والمجتمعات التي استهدفتها مبادرة تضامن حول اهمية دور النساء والفتيات في بناء السلام والتعايش السلمي ممثلة في مجتمعات (حي الهجرة شرق - دار السلام قوقش - الشاطي ) بمحلية الدمازين.

وتم تسليم مذكرة مطالب النساء للمك الفاتح يوسف حسن عدلان ناظر عموم قبائل النيل الازرق رئيس الادارة الاهلية.

ولدي مخاطبته للوقفة اكد المك الفاتح ان مطالب نساء النيل الازرق مشروعة وتمثل مطالب كافة اهل النيل الازرق في مقدمتها السلام مشيرًا الي ان الجميع يسعي من اجل السلام املاً ان يكتمل بعودة ابناء النيل الازرق بالطرف الاخر حتي تكتمل الفرحة.

وجدد المك الفاتح مناشدته للقائد جوزيف توكا ورفاقه لتلبية نداء السلام والعودة الي حضن الوطن من اجل السلام الشامل والتنمية والاستقرار.

من جهتها اوضحت الاستاذة جواهر ابراهيم محمد رئيس شبكة نساء النيل الازرق للسلام والتنمية انهم في الشبكة وايمانًا منهم بالدور الطليعي الذي ظلت تلعبه النساء بالاقليم سياسيًا واقتصاديًا وثقافيًا واجتماعيًا نظموا وقفة المناصرة امام رئاسة الادارة الاهلية باعتبارها السلطة الشعبية باقليم النيل الازرق وعبرها تسمع الشبكة صوتها للجميع.

واضافت جواهر ان النساء ومنذ استقلال السودان وحتي فجر ثورة ديسمبر المجيدة قدمن ادوار كبيرة وفي ظل اتفاقية سلام جوبا 2020 التي منحت النساء نسبة 40% دفعنا بجملة من المطالب ابرزها الوقوف خلف شبكة نساء النيل الازرق من اجل السلام الشامل في الاقليم وادماج المراة العائدة من اللجوء والنزوح في المجتمع وتقديم الخدمات لهن وتمكين النساء اقتصاديًا عبر المنح والقروض والاهتمام بالجمعيات النسوية.

 

أخبار ذات صلة