ام قونجا -25-6-2022م ( سونا ) أكد وزير التنمية الإجتماعية الاتحادية مولانا أحمد أدم بخيت دعمه للنازحين ومناطق العودة الطوعية بولاية جنوب دارفور. جاء ذلك لدى مخاطبته أمس اللقاء الجماهيري الحاشد بمنطقة "ام قونجا" للعودة الطوعية بمحلية بليل  ضمن زياراتهم التفقدية التى إنتظمت محليات الولاية.

واعلن بخيت إلتزامه بإكمال تشييد مدرسة "ام قونجا" الابتدائية بنات، مكاتب الشرطة وتأسيس المركز الصحي بأجهزة حديثة ومعدات طبية وكوادر عبر التأمين الصحي كما اعلن دعم ديوان الزكاة للمدخلات الزراعية والإنتاج بمبلغ (١٠)ملايين جنيه وب(٥) ملايين جنيه للخلاوى والمساجد بالمنطقة بجانب مركز نسوى لتدريب المرأة على الصناعات الصغيرة.

فيما دعت وزيرة الشئون الاجتماعية بالولاية أسينات على ادم المراة بالمنطقة إلى ضرورة التماسك من أجل نهضة المنطقة مؤكدة استعدادها لتلبية كل مطالبهن وأضافت فقط كونوا جمعيات عمل للمراكز النسوية

وقال العمدة يحي ابكورة عمدة "أم قونجا" إن الثورة بدأت من المنطقة والان اول منطقة أرست السلام والسلم الإجتماعي ولفت الي وجود عودة طوعية للزراعة هذه الايام وصلت (٤٠٠) أسرة مضيفاً انهم وضعوا خطة محكمة للامن للمساعدة في فض النزاعات وشكا العمدة ابكورة ان المنطقة تنقصها الخدمات خاصة مستشفى ريفي وعربة اسعاف

فيما أشار ممثل العائدين والقرى حول "أم قونجا" إلى عودة نحو (٥٠) قرية طوعية محتاجة إلى خدمات مشيرًا إلى أن هيئة الاعمال الخيرية الامارتية شيدت نحو (٢٠)مرفق بجانب دعم (٩٣) أسرة شهريا مطالبا ممثل العائدين الحكومة بضرورة إكمال مدرسة "أم قونجا" ومركز صحي، مركز شرطة، دعم الأسر الفقيرة، بجانب المطالبة بمشاريع تشغيل الخريجين ،دعم الخلاوي والمركز النسوى.

الجدير بالذكر ان زيارة وزير التنمية الاجتماعية إلى ام قونجا للعودة الطوعية ضم امين ديوان الزكاة الاتحادي ابراهيم موسي ومفوض مفوضية خفض الفقر عز الدين محمد الصافي ومدير عام صندوق التامين الصحي بشير الماحي.

أخبار ذات صلة