زالنجي25-6-2022 (سونا) - تمكنت قوات الدعم السريع والشرطة بولاية وسط دارفور من إلقاء القبض على  اثنين من المتهمين وتم فتح بلاغ في مواجهتهما إثر قتل أحد المواطنين وجرح آخر ونهب السيارة التي كانت تقلهم بطريق زاانجي سرف عمرة أمس الجمعة .

وعلى إثر ذلك قامت قوة مشتركة من قوات الشرطة والدعم السريع بالولاية بمعاونة الإدارة الأهلية بالمنطقة من ملاحقة أثر الجناة وتم القبض عليهما وبحوزتهما كمية كبيرة من الحشيش "البنقو" تقدر ب 1500 رأس وقطعة سلاح "كلاش" ودراجة نارية وقد تم احضارهما لموقع قيادة الدعم السريع قطاع وسط دافور

ووجه والي وسط دارفور المكلف الأستاذ سعد آدم بابكر خلال وقوفه على الضبطية ، بمحاكمة الجناة عبر القضاء ليكونوا عظة وعبرة  لكل من تسول له نفسه التلاعب وزعزعة أمن الولاية ، واصفا العملية بالإنجاز الكبير .

وإمتدح الأستاذ سعد في تصريح لسونا، دور الشرطة وقوات الدعم السريع والأجهزة الأمنية الأخرى لإنجازهم هذه المهمة وحفظ الأمن.

من جهته أكد العميد علي يعقوب جبريل قائد قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور أن عملية توقيف المتهمين وبحوزتهم هذه الكميات الكبيرة من المعروضات جاء ترجمة لخطة لجنة أمن الولاية الرامية لحفظ الأمن وحماية الموسم الزراعي خلال زيارتها مؤخرا للمناطق الواقعة شمال الولاية والتي شهدت تفلات أمنية وظواهر سالبة.

وحيا العميد علي يعقوب دور القوات التي ساهمت في إلقاء القبض على المتهمين والمعروضات ، موكدا لـسونا، تماسك جميع القوات الأمنية بالولاية  والعمل على تأمين المواطنين.

 وأشار العميد علي يعقوب جبريل الى عدم مجاملة المجرمين او التستر عليهم وأضاف قائلا " لا توجد أعراف مع المجرمين ومروجي المخدرات وكل من يريد عرف مع هؤلاء يعتبر مجرما أيضا .

أخبار ذات صلة