مدني26-6-2022(سونا)- إختتمت ورشة عمل تحديث السجل الإحصائي وإستمارات التقارير الإحصائية الدورية بصندوق التأمين الصحي أعمالها اليوم وأصدرت توصياتها بمدني بمشاركة وزارة الصحة وجامعة الجزيرة ومعهد النيل الأزرق والجهاز القومي للإحصاء والمسئولين بالتأمين الصحي  .

وأكدت التوصيات ضرورة دراسة الفرص المتاحة لتنفيذ تجربة إسترشادية لدمج السجل الإحصائي للتأمين الصحي مع وزارة الصحة والإهتمام بتقوية نظم جمع المعلومات المحوسبة وتحسين السجل الإحصائي وإستمارات التقارير وفق المؤشرات المطلوبة. ونادت التوصيات بأهمية تحديث وتطوير آليات جمع البيانات ووضع مقترحات لمعالجة التحديات.

وناقشت الورشه ورقة النظام الإحصائي في التأمين الصحي بالجزيرة قدمتها الأستاذة فاطمة الزهراء محمد عوض من قسم الإحصاء حيث تناولت طريقة عمل النظام في كل المكونات المختلفة وإستمارات السجل الإحصائي والتقارير.

 وأشارت الي طرق جمع المعلومات بكل مستويات الخدمة وآليات مقارنة التقارير الإحصائية وتقرير المطالبات وتوضيح الفجوة بينهما وتحليلها ومقترحات الحلول .

 وقدمت رئيس قسم الإحصاء بالإنابة ورقة معوقات تطبيق نظام معلومات التأمين الصحي في المؤسسات الصحية ، فيما تناولت الاستاذة رحاب عبد الله ممثل مدير التخطيط والبحوث والمعلومات إضاءات حول التقرير الإحصائي ربع السنوي وعرض وتقييم تجربة النظام اللاورقي بمركز شهداء ديسمبر (1) والمشاكل التي تواجه البرنامج والتوصية بتعميم التجربة بكل المرافق الصحية المباشرة

وتناولت الدكتورة سارة عبد الرحمن أحمد مدير الخدمات الصحية بالتأمين الصحي أهمية قياس مؤشرات الخدمة ودورها في مراقبة الوضع الصحي وتوفير بنية تحتية للمعلومات وبناء الشراكات وتأثيرها في إتخاذ القرارات .

ولفتت الى أهمية مفهوم المؤشرات في التحسين المستمر  للخدمة تحقيقا لرضا العميل وحتى تكون الخدمة جاذبة لغير المؤمن لهم .

واشارت الاستاذة نادية الزبير مدير التغطية السكانية الي أهمية الأوراق المقدمة ودورها في تطوير الخدمة داعية للمواءمة والتكامل بين جامعي البيانات لتوحيد مصادر المعلومة وتطوير آليات جمع البيانات و الإعتماد على نظام المعلومات بالصحة للحصول على سجل إحصائي دقيق .

وناشدت بضرورة مراجعة خارطة إنسياب خدمات التأمين بالمرافق ومعالجة الخلل وضبط نظام الإحالة لضبط السجل.وطالبت وزارة الصحة بتطبيق نظام التأمين بالمرافق والمؤسسات الصحية وأقرت بأن التحدي هو حوسبة النظم في كل المستويات .

 وأكد الأستاذ محمد توفيق رئيس الجلسة أهمية السجل وتحديث المعلومات في ظل تعدد مصادر المعلومات لدورها في إتخاذ القرارات السليمة لتطوير النظام مشيرا الى أهمية حوسبة النظم وعكس التجارب العملية والمنهجية لإنجاح تجربة السجل الإحصائي القادم.

أخبار ذات صلة