شعيرية فى 28 يونيو 2022م (سونا) - شهد وزير التنمية الإجتماعية أحمد آدم بخيت يرافقه والي ولاية شرق دارفور و الأمين العام لديوان الزكاة إبراهيم موسي عيسي فعاليات ختام المخيم الرعوي الذي نفذه ديوان الزكاة بالولاية . وقال السيد الوزير ان الوزارة لديها منهج في الوزارة باشراك كل اركان حربها فى الاستماع لمشاكل المواطنين ومساعدتهم في علاجها وهو منهج بديل للجلوس في المكاتب للاسهام في معالجة المشاكل وحلها مبينا ان وفد الوزارة جاء يحمل معه البشريات مشيدا باهالي محلية شعيرية وتنسيق المؤسسات و الإدارة الأهلية في تنظيم المخيم العلاجي والبيطري وتمليك المشروعات وافتتاح المركزي الصحي الذي زود بأحدث الأجهزة.

واشار الوزير الي ان الوزارة معنية بمكافحة الفقر وبرنامج المخيم الرعوي هو من الدرجة الأولي برنامج يصب فى مكافحة الفقر وبمشاركة الجميع نستطيع القضاء علي الفقر ، مطالبا المديرين التنفيذيين بتوفير قاعدة بيانات الفقراء حتي تسهل عملية تقديم  الدعم والخدمات للأسر الفقيرة  مؤكدا ان نفير التعليم الذي اعلنه الوالي سيجد الدعم و الاستجابة بعد الاطلاع علي تفاصيله وتقديم كل المساعدات لأهالي شعيرية  مشيدا بدور الأجهزة الأمنية والشرطية في تحقيق الاستقرار. من جانبه اكد والي الولاية محمد آدم عبد الرحمن أن محلية شعيرية ثالث محلية من حيث ترتيب الإيرادات وهي محلية عريقة وتاريخية  كما ان ولاية شرق دارفور هي الولاية الثانية بعد القضارف من حيث الإيرادات وهي من الولايات الآمنة والمتماسكة والمستقرة بفضل مجهودات القوات النظامية والامنية والادارة الأهلية والشباب والمرأة.

وثمن الوالي دور الزكاة في المجتمع و ما قدمه من دعم في الصحة،  التعليم ، المياه و الدعم النقدي وما قدموه في مجال الثروة الحيوانية من تطعيم للماشية وحفر الدوانكي لمياه الشرب للمواطنين والحيوانات داعيا الي استمرار هكذا برنامج معلنا عن أنشاء صندوق لدعم التعليم بالولاية والتزم الوالي في تقديم خدمات المياه والكهرباء مقدما دعما تمثل في مواد من أجل تصنيع اعمدة كهربائية كما امتدح الوالي دور القضاء وتفاني رئيس القضاء في العمل بكل محليات الولاية بصورة ممتازة واعدا بان يكون لكل محلية نيابة وقضائية وشرطة . وفى ذات المنحى اشاد الامين العام لديوان الزكاة إبراهيم موسي عيسي بدور ديوان الزكاة بولاية شرق دا فور في قيامه بواجباته تجاه مواطني الولاية و فقرائها مشيدا بمؤسسات الولاية في تنسيقها التام في تنفيذ هكذا برنامج وقال ابراهيم أن الهدف من الزيارة الوقوف مع مواطني الولاية وتقديم المساعدات لهم والاطلاع علي دور ديوان الزكاة بالولاية والتنسيق بين الوزارة الاتحادية وكل المؤسسات لتقديم الخدمات للفقراء والمحتاجين تحت مظلة واحدة مؤكدا وقفتهم مع مواطني شعيرية داعيا لحصر الفقراء والمحتاجين.

وفى ذات الصعيد اوضح امين الزكاة بولاية شرق دار فور رئيس اللجنة العليا للمخيم الرعوي ادم مختار اوضح أن تكلفة المخيم الرعوي بلغت أكثر من ( ١٤٧ ) مليون جنيه وأن فكرة المخيمات تعني بتقديم الخدمات في مجال صحة الإنسان والحيوان والرقم الوطني والعديد من الخدمات التي يحتاجها انسان الولاية ويصعب الحصول عليها في المحلية مشيرا الى أن المخيم تشارك فيها عدد من المؤسسات بالولاية ضمت وزارة الصحة ، وزارة الثروة الحيوانية ووزارة الداخلية وهي تعمل بانسجام وتنسيق عالي مشيرا الي ان هنالك لجنة عليا للمخيم الرعوي تضم في عضويتها كل هذه المؤسسات مؤكدا ان كل الخدمات بالمخيم مجانية عدا الرقم الوطني ، مبينا ان  المخيم الرعوي العلاجى يقدم الخدمات العلاجية والبيطرية وتمليك وسائل إنتاج في جميع محليات الولاية.

أخبار ذات صلة