الفاشر 28-6-2022(سونا) - أدان رئيس حزب الأمة الفيدرالي بولاية شمال دارفور المهندس أنور إسحق سليمان بأشد العبارات مقتل المواطن والجنود السودانيين السبعة من قبل الجيش الإثيوبي بالفشقة واصفآ ذلك بالسلوك المشين والتصرف البربري و الغادر حيال الجنود الأسري والمواطن المدني.

وأعرب عن أسفه لتمادى الجارة إثيوبيا في القيام بالأحداث المؤسفة وارتكاب الجرائم البشعة في حق الشعب السوداني الذي ظل يمد يده بالخير  للشعب الاثيوبي. مشيرا الي ان  ما حدث في حق الجنود السودانين والمواطن الاعزل هو إنتهاك للأعراف والقوانين الدولية ولحقوق الأسري والقانون الإنساني. وقال في تصريح (لسونا) أن مالحق بالجنود الأسري والمدني يعد من الجرائم الإنسانية وجرائم الحرب الموجهة ضد الدولة السودانية برمتها التي يتوجب حسمها .

وترحم المهندس أنور علي أرواح الشهداء، داعيآ القوات المسلحة الي إسترداد إي شبر من الأراضي السودانية مغتصبة من قبل  دول الجوار. وأهاب بكل الشعب السوداني بالوقوف خلف القوات المسلحة في سبيل الزود عن حياض الوطن ومكتسباته وحماية أراضينا.

وأضاف أن حزبه سيظل خلف القوات المسلحة وسيكون سندآ وعضدآ لها وسيقدم الغالي والنفيس من أجل نصرتها والوطن..

أخبار ذات صلة