الخرطوم29-6-2022(سونا) - وقعت وزارة التجارة والتموين ، وولاية شمال كردفان اليوم بالخرطوم، اتفاقية لتجارة الحدود مع دولة ليبيا، عبر معبر حمرة الشيخ، بقيمة 10 ملايين دولار. وقعت دكتورة آمال صالح سعد وزيرة التجارة والتموين عن الوزارة، فيما وقع فضل الله علي التوم والي شمال كردفان المكلف عن الولاية وسيف الدين احمد هاشم وزير المالية المكلف بالولاية. ويحكم الاتفاقية قانون تنظيم التجارة الخارجية وسجل المستوردين والمصدرين ولائحة تنظيم تجارة الحدود. واكدت وزيرة التجارة والتموين آمال صالح، أن اتفاقية تجارة الحدود بين شمال كردفان وليبيا، لها آثار إيجابية على زيادة التبادل التجاري مع الولاية وتسهم في تنظيم وتوسيع دائرة تبادل السلع بين الأطراف الموقعة وتعزز عملية التواصل الاجتماعي بالمناطق الحدودية وتزيد الثقة بين الأطراف في إمكانية التبادل التجاري وفق القانون، والتوزيع العادل بين التجار بشأن السلع المتفق عليها سلع صادر وسلع وارد.  واعتبر الوالي المكلف بشمال كردفان فضل الله علي التوم في تصريح صحفي عقب التوقيع، الاتفاقية خطوة متقدمة ولها ما بعدها. وأكد أن اتفاقية تجارة الحدود مع ليبيا تدعم الاقتصاد القومي وتحد من التهريب، وتضمن الحصول على عائدات التصدير لوزارة التجارة. وقال إن الاتفاقية ستسهم في زيادة إيرادات الولاية وتنعكس ايجابا على معاش الناس. وأشار إلى وجود تجربة سابقة ناجحة في مجال تجارة الحدود مع ليبيا، تعطلت بسبب عدم الاستقرار، مبيناً ان عدم تنظيم عملية التجارة يؤدي إلى التهريب وفقدان العائدات، داعياً الولايات الحدودية إلى توقيع اتفاقيات تجارة حدود مماثلة لدعم الاقتصاد. وقال سيف الدولة أحمد هاشم وزير المالية المكلف بالولاية، إن الاتفاقية تمكن شمال كردفان من الاستفادة من مواردها ومن الأثر الاقتصادي للاتفاقية الذي سينعكس على معاش الناس، مؤكداً التزامهم بكل اللوائح والقوانين المنظمة للتجارة مع الشركاء.

أخبار ذات صلة