زالنجي 4-7-2022(سونا)- أكد مدير إدارة الخدمات الصحية بالتأمين الصحي بوسط دارفور مدير الفرع المكلف دكتور معاوية حسن شبير، أهمية تطبيق البروتكولات العلاجية بالطرق الصحيحة لتفادي الممارسات الخاطئة للأدوية لا سيما أدوية علاج الملاريا، مشيرا الى أن من بين أسباب مقاومة علاج الملاريا بالسودان عدم تطبيق البروتكولات العلاجية بالصورة الصحيحة بجانب قلة تدريب الكوادر الصحية. 

جاء ذلك خلال الورشة التي تنظمها إدارة الخدمات الصحية بالتأمين الصحي بوسط دارفور لمدة يومين عن تطبيق البروتكولات العلاجية للأطباء والمساعدين الطبيين من التأمين الصحي وشركاء التأمين من بقية المؤسسات والجهات الأخرى بمركز الأستاد بزالنجي تحت شعار "سوا بنقدر لتقديم خدمة طبية أجود".

وأوضح دكتور شبير في تصريح لـ(سونا) أن الورشة تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية القائمة بين التأمين الصحي ووزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية، مؤكدا أهمية تحديث المعلومات للكوادر الصحية في ظل الانتشار الواسع للممارسات السالبة للأدوية المستخدمة وتقليل مقاومة الأمراض لها من أجل تقديم خدمات صحية للمواطنين، كاشفا عن خطة التأمين لتنفيذ حملات إصحاح بيئة ورش لمكافحة النواقل بالتنسيق مع إدارة صحة البيئة بوزارة الصحة بالولاية.  ودعا الكوادر الصحية للمشاركة في الورشة للاطلاع بدور أكبر وفعال في تقليل الاستخدام السيء للأدوية وعكس محتوى الورشة لبقية زملائهم ، مثمنا تعاون وزارة الصحة الكبير مع التأمين الصحي في سبيل الارتقاء بمستوى أداء الكوادر الصحية بالولاية. 

من جهتها أشارت الأستاذة منال إدريس محمد مدير برنامج مكافحة الملاريا ممثل المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بالولاية أن الملاريا لا تزال المشكلة الصحية الأولى المتربعة على قمة الأمراض الموجودة ، فضلا عن كونها المسبب الرئيسي لحالات سوء التغذية خاصة بوسط دارفور ؛ مبينة أن وزارة الصحة بالولاية تتبع أربع استراتيجيات لعلاج الملاريا متمثلة في التشخيص المعملي الجيد وتقديم العلاج المناسب ، مكافحة نواقل الملاريا ، تفعيل دور المجتمع  ورفع كفاءة الكوادر الصحية العاملة. 

وأوضحت الأستاذ منال أن الهدف الأساسي من الورشة هو تقليل حالات مرض الملاريا على مستوى الولاية من خلال الورش التي ستتوالى لكل الكوادر الصحية ، ممتدحة دور إدارة التأمين الصحي على التعاون والتنسيق المشترك.

أخبار ذات صلة