الخرطوم 4-7-2022(سونا)- أعلن  وكيل وزارة التنمية الاجتماعية الأستاذ جمال النيل عن خطط وبرامج جديدة تنفذها الوزارة لخدمة المجتمع، مؤكدا مساندته  ودعمه للمرأة السودانية.

وقال خلال مخاطبته اليوم بالوزارة  تدشين اتحاد السودانيات المتزوجات من الأجانب، إن هذا الملف  يحتاج إلى الدعم والمساندة لما  له من آثار اجتماعية كبيرة، مؤكداً اهتمام وزير التنمية الاجتماعية بهذا الملف، وبارك  تدشين هذا الاتحاد الذي اعتبره بداية لحل المشاكل التي تواجه الأسر السودانية خاصة السودانيات المتزوجات من أجانب وكذلك السودانيون المتزوجين من اجنبيات.

واكد مستشار وزير التنمية الاجتماعية الدكتور أحمد قلم، تعاون الوزارة مع الجهات ذات الصلة لدعم اتحاد السودانيات المتزوجات من اجانب وقال إن الوزارة ستقوم برعاية هذا الاتحاد باعتباره يدافع عن حق من حقوق السودانيات مشيرا الى مسؤولية الوزارة عن كرامة  الاسرة. 

وقالت رئيس الاتحاد الاستاذه نهلة فضل الله ، إن الاتحاد سيعمل على عكس المشاكل والتحديات التي تواجه تلك الأسر بجانب دعم الجوانب الايجابية وعكسها بصورة افضل وقالت ان الاتحاد سيعمل على تعزيز دراسة وتعليم الأبناء مشيرة الى ان الهدف تعزيز الاستقرار الأسري وقالت إن زواج سودانية بأجنبي لا يفقد حق هذه الأسرة من حقوقها وواجباتهاـ مشيرة الى وجود  نسبة كبيرة من السودانيات المتزوجات بأجانب وان هذا الأمر لم يكن مشكلة باعتباره اصبح واحدا من القضايا المهمة، ممتدحة جهود وزارة التنمية الاجتماعية والوزير  أحمد ادم بخيت لاهتمامه بهذا الملف وقالتمشيرة الي وجود أصدقاء كثيرين لهذا الاتحاد من غير المتزوجين من أجانب، معتبرة ان تحول المبادرة الى اتحاد يعتبر كسرا للجليد وخطوة مهمة نحو قبول بعضنا البعض وقبول الآخر بصورة اوسع وقالت انه سيذوِّب الحالة النفسية الرافضة لقبول الآخر، مؤكدة أن السودان وطن يسع الجميع.

أخبار ذات صلة