الخرطوم 4-7-2022(سونا)- اتفقت حكومة الولاية الشمالية وجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج على التعاون المشترك في خدمة المهاجرين السودانيين عموما وأبناء الولاية بالخارج على وجه الخصوص وذلك في مجالات تقديم خدمات الإسكان والاستثمار وغيرها من الخدمات الأخرى في المجالات التي تتميز بها الولاية .

  وقال والي الولاية الشمالية المكلف  الباقر أحمد علي لدى زيارته صباح اليوم جهاز المغتربين إن الولاية قد بدأت في توزيع   قطع أراض سكنية بمدن مروي ، كريمة ودنقلا وسيتم تخصيص حصة منها للمهاجرين عامة وأبناء الولاية خاصة بذات السعر المطروح لمواطني الداخل شريطة أن يتم تشييد الأرض خلال عامين من تاريخ المنح ، وفي السياق ذاته أبان الباقر أن الولاية تتوفر بها فرص الاستثمار الزراعي في المحصولات الاستراتيجية كالقمح والمحاصيل البستانية  بجانب فرص الاستثمار في مجال السياحة والخدمات السياحية.     وأعلن والي الولاية الشمالية عن إعادة تأهيل مطار دنقلا بعد توقف استمر لخمس سنوات ليصبح بذلك منفذاً لاستقبال حركة  المهاجرين  السودانيين من أبناء الولاية ذهاباً وإياباً، وللحركة التجارية بجانب مطار مروي الذي يقدم خدمات التزود بالوقود والحركة التجارية للطيران  لمنطقة غرب وجنوب وشمال وشمال غرب إفريقيا.       وفي ذات الإتجاه اشار والي الولاية الشمالية لحاجة الولاية إلى مصانع للصناعات التحويلية وصناعات التعبئة والتغليف بما يجعل منتجات الولاية الشمالية ذات ميزة إضافية، مبينا أن الولاية في هذا الخصوص تحتاج الى رؤوس أموال المهاجرين السودانيين  عموما ورؤوس أموال أبنائها بالخارج خاصة ،  مبيناً أن الولاية تسعى إلى تقديم كل ما يمكن من تعزيز أواصر الترابط بينها وبين أبنائها بالخارج بالصورة التي تحقق التنمية في الولاية .       من جانبه قدم مكين حامد تيراب ، الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج تنوير حول خطة الجهاز خلال المرحلة المقبلة والتحولات المرتقبة على مستوى القانون والرؤية والرسالة الجديدة وترتيب البيئة الداخلية  والتحول إلى مفوضية شؤون المهاجرين السودانيين ، مبينا ان ذلك يصحبه العديد من المتغيرات في مجال خدمات المغتربين في مرحلة ما قبل وبعد وأثناء الهجرة .    وأكد مكين أن إنفتاح الجهاز على ولايات السودان المختلفة ما هو إلا تأكيد على دور تلك الولايات في تحقيق التقارب بين أبنائها بالخارج وبين الوطن عبر تقديم الخدمات المختلفة لهم عبر ولاياتهم بما يحقق التنمية والمنافع المشتركة ، وأمن الأمين العام على أهمية الولاية الشمالية في تحقيق هذا الهدف بما تمتلكه من موارد يمكن أن تكون فرصاً جيدة لاستثمار رؤوس الأموال السودانية المهاجرة  .     واتفق الجانبان على توقيع مذكرة تفاهم تتيح فرصاً للتعاون المشترك  بين حكومة الولاية الشمالية وجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج في تقديم الخدمات للمهاجرين وإتاحة فرص الاستثمار المتعددة لهم بالولاية

أخبار ذات صلة