كسلا 5-7-2022(سونا)- شهد والي ولاية كسلا المكلف أمين عام الحكومة بمعمل الصحة العامة إحتفال إدارة الطوارئ الصحية ومكافحة الاوبئة بتوزيع معينات طوارئ الخريف   التي درجت الادارة علي توزيعها سنويا بالتركيز علي المحليات والتي تشتمل علي معينات مكافحة نواقل الامراض كالمبيدات ، طلمبات رش ، ادوية بشرية إضافة الى معينات للإصحاح البيئي.

وحيا والي كسلا المكلف لدى مخاطبته احتفال التوزيع تحت شعار( نعمل من أجل خريف خالي من المهددات الصحية ) بحضور رئيس اللجنة العليا لطوارئ الخريف مدير عام وزارة البنية التحتية ، المدراء التنفيذيين للمحليات ، مدراء الشئون الصحية ، مدير منظمة الصحة العالمية ، مدير منظمة اليونسيف والشركاء العاملين في القطاع الصحي ،  حيا جهود وزارة الصحة والقائمين على أمر الطوارئ الصحية في تسهيل وتذليل  كثير من   الصعاب  والمشاكل فضلا عن  الاهتمام بقضايا  الصحة ، داعياً المدراء التنفيذيين بالمحليات لإستلام معيناتهم .  

وتطرق سيادته الى  المجهودات التي قامت إدارة الطوارئ خلال الفترة الماضية والتي منها تكوين غرف للطوارئ بالمحليات، وقال إن ماتم من تحضيرات لمقابلة فصل الخريف علي مستوى محلية كسلا يعتبر خط  الدفاع الأول، مشيداً بدور المنظمات الأممية والوطنية   التي قاموا بها خاصة في مسالة العطش بالمحليات الشمالية .

من جهته إستعرض رئيس اللجنة العليا للطوارئ الترتيبات التي تمت في إطار عمل اللجنة والتحوطات الموضوعة وفق خطة العمل والتدخلات المطلوبة قبل واثناء وبعد الكارثة .

ونوه مدير عام وزارة الصحة بالانابة الي مطلوبات الوزارة تجاه طوارئ الخريف وتنفيذها رغم الظروف المعلومة.

وقال ان الوزارة حريصة علي تنفيذ مايليها في هذا الجانب بالتعاون مع الشركاء خاصة منظمتي الصحة العالمية واليونسيف، ودعا الي اهمية تضافر الجهود وتنسيق العمل علي مستوى المحليات عبر الادارات الصحية لتجاوز فترة الخريف .

وأشار شاع الدين  حمزة مدير عام وزارة الصحة بالإنابة الي جهود الوزارة في مكافحة الأوبئة خاصة كورونا والحميات ، مبينا  ان الوزارة في اطار الاستعداد للخريف وعبر خطتها قامت بتدريب الكوادر المختصة وفرق الاستجابة للتصدي وعمليات التدخل السريع والتقصي اضافة الي تدريب الكوادر الصحية حول البروتوكولات العلاجية للامراض المتوقعة خلال الخريف.

وتناول مدير منظمة اليونسيف دور المنظمة ومشاركتها ومساهمتها  في تنفيذ ودعم العديد من  البرامج المتعلقة بالقطاع الصحي فضلا عن ترتيبات  انشائها لـ27 محطة مياه في المناطق النائية داعيا الي وضع خطط مباشرة استعداداً  للخريف وتحقيق الإستجابة المستدامة.

من جانبه دعا مدير منظمة الصحة العاليمة وفيق ابوالنور الى أهمية وضع الأولويات في العمل الصحي وخطة للتدخل في الطوارئ مصاحبة للاولويات بالاضافة الي ضرورة مشاركة المجتمع في العمل الصحي فضلا عن استدراك الجوانب الاخرى  بالتعاون مع القطاعات المختلفة.

وتحدث المدير التنفيذي لمحلية كسلا مامون علي محمد ممثلاً  للمدراء التنفيذيين بالمحليات عن أهمية البرنامج في دعم جهود المحليات للتعاطي مع فصل الخريف مبينا ان المحليات تتحمل كثير من المسئوليات وتقديم الخدمات .

وقال " إننا نعمل في ظل ظروف معلومة للجميع ويحتاج الامر الي تقديم تضحيات وتعاون كبير للعبور بفصل الخريف مشيدا بدور الوزارة  ومجهوداتها الكبيرة مع المنظمات لتوفير الدعم وتقديم النموذج في التعاون"

أخبار ذات صلة