وادي بارو، زالنجي 5-7-2022(سونا)- وجه نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو قواته بحسم التفلتات والظواهر السالبة دون محاباة ودعاهم  ببر القسم الذي ادوه بعدم المجاملة في تحقيق العدالة واستتباب الأمن  .

 وتفقد دقلو والوفد المرافق له، عضوا مجلس السيادة الانتقالي دكتور الهادي إدريس والأستاذ الطاهر أبوبكر حجر ووالي ولاية غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله أبكر ونائب رئيس هيئة الاركان عمليات الفريق ركن خالد عابدين الشامي والفريق شرطة احمد ابراهيم واللواء أمن أبو عبيدة ميرغني، وممثل حركة تحرير السودان احمد قاردية وممثل حركة العدل والمساواة محمد حسين شريف، تفقدوا صباح اليوم قيادة قوات الدعم السريع بوادي بارو بزالنجي. واطمأن سيادته على جاهزية القوات على حسم كافة انواع التفلتات الأمنية والظواهر السالبة وتهريب المخدرات،مشيدا بولاية وسط دارفور التي ودعت الحرب والصراعات واتجهت نحو التنمية والنماء، مؤكدا أنها نموذج للتعايش والوحدة  وينبغي على ولايات دارفور الأخرى ان تحذو حذوها. ودعا دقلو القوات النظامية بالقبض على الجناة والمجرمين ايا كانوا دون محاباة، وقال "لا تجاملوا وبروا بقسمكم، اصلحوا بين الناس ولا تميلوا  واي ظالم ردوه إلى الحق"،مجددا سيادته  الدعوة بضرورة عودة النازحين إلى قراهم الاصلية، وعلى القوات النظامية والوالي والجهات العدلية ان يتعاونوا في عودة النازحين إلى قراهم وان اي شخص استولى على أرض او زرع وبستان بغير وجه حق ان يتركه  اليوم قبل الغد. ووجه دقلو بعدم  تولي اي قبيلة دفع الدية عن أي حرامي قتل ونهب وهدد بالسلاح، مؤكدا ان هذا مرفوض تماما، كما وجه القوات النظامية بإطلاق النار على كل من يعتدي على حق الغير بقوة السلام ولم يستسلم  .

أخبار ذات صلة